أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
تفاعلي

تفاعلي

راسلونا على: Skyatnight@aspdkw.com

رصد جيد

قررتُ أن أشارككم في ”تحدي دليل السماء“ لعدد يوليو 2023، بهدف تصوير بلوتو، وأنا سعيد بما صورت. بعد التقاط صورتي الأولى في 8 أغسطس، أملت بشدة أن أحظى بليلة صافية أخرى قبل أن يخرج بلوتو من الصورة مع (العنقود) M75. ولحسن الحظ، حصلت على فرصتي بعد عدة أيام، في يوم 14! كان من المثير أن أتابع خطى كلايد تومبو، بعد أكثر من 90 عاماً، من خلال مقارنة الصورتين لتتبع حركة بلوتو. الصورة هي مجموعة من 94 تعريضاً ضوئياً بطول 60 ثانية لكل منها، التقطتها باستخدام تلسكوب Altair Astro 60EDF مع أداة تسطيح مجال 1x، وكاميرا ZWO ASI533MCPro مزودة بمرشح منع الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، ومثبتة على حامل تتبع Celestron AVX. نفذتُ التصوير والتكديس والمعالجة باستخدام برامج NINA، وAstro Pixel Processor، وStarTools، وPhotoshop. يُظهر السهم العلوي موقع بلوتو في 8 أغسطس، والسهم السفلي في 14 أغسطس 2023. يظهر أيضاً العنقود الكروي M75 في أعلى اليمين.

– نيل غودارد، ويتني، أوكسفوردشير.

يا له من كشف رائع، يا نيل! قد يكون صعباً فعلاً تعقب بلوتو الصغير والخافت، لذا فقد أحسنتَ بالتقاطه وتحديد موقعه في هذا المجال النجمي المزدحم.

– التحرير.


تغريدات:

SkyWatcher (ديف)
@SkyWatch07
9 سبتمبر
يبعد زحل عن فناء منزلي 1.3 بليون كم، لكن تلسكوبي دوبسونيان (10 بوصات) يسمح لي برؤية هذا العملاق الغازي بسرعة. التقطتُ الصورة في ظروف ضبابية قبل ليلتين.


مع تزايد النشاط الشمسي، يُعد هذا وقتاً مثيراً لمصوري الشمس، مثل أنطون

يوم أفضل للشمس 

كنت أعيد ضبط وإعداد تلسكوبي الشمسي القديم Coronado PST، وحصلت على بعض من أفضل النتائج في السنوات الأخيرة، بصرياً وتصويرياً. ولذلك فقد حظي تلسكوبي الشمسي بفرصة حياة جديدة! إليكم صورة مزدوجة التكديس للشمس، التقطتُها في 29 أغسطس 2023.

– أنطون ماثيوز، بالبريد الإلكتروني.

لاحظ ريك بعض التغيّرات في السوبرنوفا الشهير، في مايو 2023

جديد السوبرنوفا

كنت أبحث على الإنترنت عن صور للسوبرنوفا 2023ixf وعثرت على مقالتكم ”السوبرنوفا الساطع SN 2023ixf في مجرّة دولاب الهواء، M101،(www.skyatnightmagazine.com)“. التقطتُ معظم الصور في وقت قريب من وقت رصد السوبرنوفا أول مرة في مايو 2023، لكنني التقطت هذه الصورة (الصفحة التالية) لاحقاً، في 4 سبتمبر. يبدو أن السوبرنوفا يتحول إلى لون أحمر برتقالي مع مرور الوقت، وأعتقد أن هذا سيكون مثيراً لاهتمام الآخرين. تتكون الصورة من 74 تعريضاً بطول 60 ثانية لكل منها، صورت باستخدام تلسكوب Stellarvue 125A، ومخفّض مجال Starizona Apex 0.65x، وكاميرا QHY5III178 OSC، مع ضبط درجة الكسب على 15، وإزاحة 20.

– ريك كليفنغر، كارولاينا الشمالية، الولايات المتحدة الأمريكية.

صورة للسديم M27، التُقطت من حديقة آندي التي عادت إليها ظروف العتمة

فن في الظلام

إليكم (أدناه) صورتي لسديم الدمبل Dumbbell Nebula، M27، التي التقطتُها من حديقة منزلي الخلفية في أوائل سبتمبر2023. أعلم أنها ليست مذهلة أو غير عادية، ولكن هذه أول صورة أتمكن من التقاطها منذ بعض الوقت. إذ ركّب المجلس المحلي (للبلدة) مصابيح إنارة LED عالية الشدة في الشوارع منذ 18 شهراً تقريباً، ما أدى إلى إضاءة معظم حديقتي ونقلها من ظلام بدرجة بورتل 5 إلى 9! وبعد صراع مع المجلس (المحلي) فترة طويلة واضطراري إلى الحصول على بعض الدعم الرائع من عضو في المجلس، أمكن أخيراً تركيب مظلات ضوئية مخصصة منذ أسبوعين تقريباً تزامناً مع موجة الحر في سبتمبر. هذه الصورة هي تكديس لمجموعة مكونة من 50 تعريضاً ضوئياً بمدة 4 دقائق لكل منها، ومن دون مرشحات (فلاتر)، باستخدام تلسكوب Celestron Edge 8 HD بفتحة f/7، وكاميرا ZWO ASI294 MC Pro، وحامل تتبع EQ6-R موجه بأداة OAG. لقد كنت متحمساً جداً للعودة إلى التصوير، ولجأت إلى تكديس كل الصور على الفور لأرى ماذا ستعطي! استخدمت برنامج Astro Pixel Processor للتكديس، ثم استخدمت برنامجَي PixInsight وLightroom لإنهاء العمل. أمر رائع أن أعود للاستمتاع بجواهر سماء الليل، وآمل أن أضيف مزيدا إلى هذا في المستقبل القريب!

– آندي تايلر، ريديتش.

أثارت الهالة الحمراء المحيطة بنجم الحجاب الغربي هذا حيرة غريغ

حجاب الأسرار

انتهيت أخيراً من إنتاج أول صورة موزاييكية لي على الإطلاق، باختيار (سديم) قوس الدجاجة Cygnus Loop كهدف لي. لقد استنزفت الصورةُ قدرة حاسوبي، نظراً إلى أن حجم كل طبقة منها كان أكثر من 750 ميغابايت! تكونت كل منها من 6 لوحات عرض، مع 21 تعريضاً ضوئياً بمدة 5 دقائق لكل منها، واستخدمتُ كاميرا ZWO ASI183MC Pro مع مرشح Optolong L-Enhance على تلسكوب Sky-Watcher Evostar ED72. وعلى أي حال، يوجد على ”ذيل“ الحجاب الغربي Western Veil نجمان أحمران متشابهان. في صورتي، النجم الذي يوجد عند طرف الذيل له هالة حمراء مميزة حوله، وقد برزت بوضوح كبير فور معالجتها. إنه نجم بسطوع +mag. 10.6، وإحداثيات موقعه هي التالية: المطلع المستقيم (RA): 20h 46m 33s والميل الزاوي (“Dec.):  +30 09’ 55 لم يسبق لي رؤيته هكذا في صور أخرى، وقد تساءلت عما إذا كان هذا من أثر المرشح L-Enhance. هل رأى أي شخص آخر شيئاً يشابه هذا النجم؟

– غريغ ساندرز، بالبريد الإلكتروني.


:على الفيسبوك
سألنا: هل أنت متحمس لرؤية برنامج الوكالة ناسا، آرتيمس، وهو يعيد البشر إلى القمر؟

برايان ماكمولان Brian McMullan: نعم! استمع إلى بودكاست جديد بعنوان 13 دقيقة إلى القمر!

ستيفن جاكسون Steven Jackson: أنا متحمس، ولكني أظن أنه سيكون محدوداً، مثل برنامج أبولو، بسبب عدم كفاية الأموال.

غريغوري رالف Gregory Ralph: أنا متحمس، ولكني أتمنى أننا كنا على الجانب الآخر من مهمة آرتيمس 2 Artemis II ناجحة حتى نتمكن من التركيز على عملية الهبوط!

دوغيز نيك Dougies Nick: لست متحمسا. هذه مجرد إعادة لمهمات أبولو. لن يفعلوا أي شيء جديد حسبما سمعت.

بيني لي Pennie Ley: نعم. لأن هذا قد يُسكت من يقول إننا ”لم نذهب إلى هناك مطلقا، وأنه لا يمكن الوصول إلى هناك“! ومن ناحية جدية، أنا متحمس لأن اسمي موجود على إحدى الشرائح الميكروية (في البعثة)، وأحاول تحفيز التلاميذ على الاهتمام بعلوم الفضاء كمهنة لهم في المستقبل.

إينجي ثورن Angie Thorne: نعم، وأتمنى فقط لو يحدث هذا في وقت أبكر. لقد كنت مدمنة تماماً على برنامج بعثات أبولو.


إنستغرام
tanya_capturedmomentimages
24 سبتمبر

أول شفق قطبي أشاهده في هذا الموسم، ويا له من عرض لهذه الليلة. تراقصت الأضواء بروعة. لم يسبق لي أن رأيت الألوان الحمراء والخضراء ساطعة جداً بالعين المجردة. وكان رائعاً أن أشاهد هذا برفقة زوجي.



بفارغ الصبر، ينتظر أعضاء جمعية MASA افتتاح مركزهم العلمي الجديد

نهتم بالمجتمع

أسست جمعية مانسفيلد وساتن الفلكية Mansfield & Sutton Astronomical Society (MASA) في العام 1970 على يد ديفيد كولينز David Collins، الذي ما زال عضواً فيها. وبعد سنوات من البناء على أيدي متطوعين، افتتح العالم الفلكي الملكي الثالث عشر، السير غراهام سميث Graham Smith، مرصدنا رسمياً في العام 1986. واليوم يقدم 140 عضواً تقريباً أمسيات مفتوحة في المرصد، وأيام رصد شمسي، ودورات وفعاليات خارج المكان، تصل إلى 3,000 شخص تقريباً في كل عام.

تشمل الفوائد التي تعود على أعضائنا استخدامَ مرافق المرصد، ومجلة شهرية، وزيارات المحاضرين الضيوف، والتجمعات الاجتماعية. في هذا العام سنثبِّت مجموعة مرايا جديدة على تلسكوبنا النيوتوني، 24 بوصة. لدينا أيضاً قسم لعلم الفلك الراديوي يتضمن اكتشاف الشهب وحوادث التوهج الشمسي، والانبعاثات الراديوية من منظومة كوكب المشتري وقمره آيو، وقياس الهيدروجين في مجرّة درب التبانة.

ستكون جوهرة التاج هي مركزنا الجديد للاكتشافات العلمية والقبة السماوية، والذي من المقرر أن ينتهي في نوفمبر 2024. سيمكِّننا هذا من الوصول إلى 20,000 شخص من الجمهور سنوياً. وبدعم من مجلس مقاطعة آشفيلد Ashfield District Council، فقد تلقينا تمويلاً من صندوق Towns and Levelling Up Funds، ومنحاً من مؤسسات Wolfson، وGarfield Weston، و Foyle Foundations، وصندوق National Lottery Heritage Fund. نستقبل المساهمات بامتنان عبر صفحتنا الخاصة بالتبرعات على الموقع: www.totalgiving.co.uk/appeal/sciencediscoverycentre.

– ستيفن بينز، مسؤول الاتصالات، MASA.
sherwood-observatory.org.uk.


طبيب التلسكوب

هنا يساعد اختصاصي المعدات في فريقنا على إصلاح المشكلات البصرية والأعطال الفنية في معداتكم.
مع ستيف ريتشاردز.

أرسلوا استفساراتكم إلى: scopedoctor@skyatnightmagazine.com

يستخدم بعض الناس كاميرات الويب على التلسكوب، ويكدسون أفضل الإطارات لإنتاج صور القمر والكواكب. هل يمكنني فعل الشيء ذاته مع كاميرا Canon EOS Ra ووظيفة الفيديو فيها؟

– ماكسويل تاغارت.

ربما تكون طريقة تكديس كثير من الإطارات المفردة أفضل من استخدام وظيفة الفيديو على الكاميرا Canon EOS Ra

تعد طريقة التقاط الصور هذه، والتي تُعرف أحياناً باسم ”التصوير المحظوظ“ Lucky imaging، فعالة جداً مع أجرام المجموعة الشمسية، حيث ستحتوي بعض إطارات الصور على بيانات جيدة، خالية من تأثيرات الرؤية الضعيفة، وتستخدم هذه تلقائياً في عملية التكديس.

كاميرا Canon EOS Ra هي كاميرا رقمية DSLR عديمة المرآة، مصممة خصيصاً لتصوير أجرام أعماق السماء باستخدام مرشح (فلتر) معدل للأشعة تحت الحمراء (IR)، يسمح بمرور مزيد من موجات ضوء الهيدروجين آلفا Hydrogen-alpha إلى المستشعر. ومع ذلك فإن مجال الأشعة تحت الحمراء الموسع للمرشح سيضفي لوناً أحمر زائفاً على الصور الضوئية النهارية وأجرام المجموعة الشمسية، ولذلك سيساعد في تصحيح هذا إذا وضعتَ مرشحا مناسبا لمنع الأشعة تحت الحمراء IR-cut filter في مسار شعاع الضوء، واستخدِمْ إعداد مخصص لتوازن اللون الأبيض لصورك القمرية والكوكبية.

ومع أنه يمكنك استخدام وظيفة الفيديو، إلّا أنه سيكون من الجيد محاولة التقاط كثير من الصور الثابتة المفردة وتكديسها كخيار بديل، حيث يمكن لهذا أن يؤدي إلى الحصول على بيانات أفضل جودة وأقل ضغطاً.


:نصائح ثمينة من ستيف

ما البعد البؤري؟

البعد البؤري Focal length لعدسة أو لمرآة محدبة، كما هو مستخدم في التلسكوبات الكاسرة والعاكسة على التوالي، هو النقطة التي يمكن عندها تركيز الضوء الآتي من جرم سماوي بصورة أفضل. تُستخدم أبعاد بؤرية مختلفة لأغراض محددة، وذلك لأن البعد البؤري له تأثير كبير في الأرصاد. تتمتع التلسكوبات طويلة البعد البؤري بقدرة تكبير أكبر ومجال رؤية أضيق من التلسكوب قصير البعد البؤري الذي يستخدم العدسة ذاتها. كما أن العينيات أيضاً لها بعد بؤري، لأنها تحتوي على عدسات؛ تمتاز العينية قصيرة البعد البؤري بتكبير أكثر ومجال رؤية أضيق من العينية طويلة البعد البؤري.

ستيف ريتشاردز Steve Richards
مصور فلكي متمرس، وخبير بالمعدات والتجهيزات الفلكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى