أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
المشاهدة الأولى

التلسكوب الذكي Dwarf II من شركة Dwarflab

نظام صغير مزدوج الكاميرا يجعل التصوير الفلكي متعةً للمبتدئين

أرقام مهمة:

* السعر: £519 جنيهاً إسترلينياً (للنموذج الفاخر Deluxe)

* البصريات: عدسات واسعة الزاوية ومقربة (telephoto)

* الفتحة: 24 ملم

* الطول البؤري: 100 ملم

* الطول البؤري المكافئ: 48 ملم (واسع الزاوية)
f/2.4، 675 ملم (تقريب) f/4.2

* المستشعر: Sony IMX415 Starvis

* ملحقات إضافية: حقيبة حمل، بطاقة SD
صغيرة ومحوِّل، مرشح كثافة محايدة ND
(عدد 2)، مرشح UHC، حامل مرشحات
مغناطيسي، بطارية إضافية

* التوصيل: بلوتوث 4.0، Wi-Fi 5GHz

* الوزن: 1.2 كغم

* الشركة الموردة: 365 Astronomy

* الموقع الإلكتروني: www.365astronomy.com

كلمات: بول موني

في السنوات القليلة الماضية، اشتهرت التلسكوبات الذكية بسرعة، وهي تلسكوبات يمكنها تنفيذ تتبع تلقائي للسماء، والتقاط الصور لأهداف في أعماق السماء، والقمر، وبدرجة أقل الكواكب. وهنا سنُلقي نظرة على التلسكوب Dwarf II من شركة Dwarflab، الذي يأتي ضِمن حزمة صغيرة، مع كثير من الوعود، بحسب شهرته التسويقية.

يأتي التلسكوب بنموذجين: تقليدي Classic، وفاخر Deluxe، وهنا نستعرض النموذج الفاخر. يتكون النموذج التقليدي من التلسكوب الذكي Dwarf II، وحامل ثلاثي، وبطارية قابلة لإعادة الشحن، وبطاقة ذاكرة SD صغيرة مع محول بطاقة، وحقيبة حمل ناعمة. ويضيف النموذج الفاخر إلى هذه حامل مرشحات مغناطيسية، ومرشحي كثافة محايدة (ND) لرصد الشمس وتصويرها، ومرشح عالي التباين للأشعة فوق البنفسجية للمساعدة على التصوير تحت سماء ملوثة بالضوء، وبطارية إضافية.

كان انطباعنا الأول هو ملاحظة مدى صغر حجمه ووزنه، ما سمح بحمله بسهولة بيد واحدة. وضعناه على طاولة في الحديقة، وشغَّلناه. يوفر التلسكوب اتصالَ Wi-Fi خاصاً به، وبوجود تطبيق شركة DWARFLAB على جهاز الـ iPhone لدينا (يتوافر أيضاً تطبيق للآندرويد)، فقد اتصلنا بالتلسكوب Dwarf II عبر إعدادات اتصال الـ Wi-Fi على هاتفنا، وشغلنا التطبيق. إنه يوفر أيضاً اتصالاً عبر البلوتوث Bluetooth للمساعدة على نقل الصور من التلسكوب إلى هاتفك.

تركَّز اهتمامُنا على قدرات التصوير الفلكي في التلسكوب Dwarf II. إنه نظام سمتي ارتفاعي Altazimuth، وبذا، فإن إطار الصور يدور ببطء في أثناء تكديس الصور، كما سترى في صورتنا غير المضغوطة لمنطقة سديم الجبّار Orion Nebula (الصفحة التالية). في وضع ”Astro“، يمكنك استخدام الزر ”Feature“ لإظهار عدة قوائم، بما فيها حالة المعايرة الأولية المهمة. لكي تعاير، يلتقط التلسكوب Dwarf II عدةَ صور لأجزاء مختلفة من السماء لفحص الطبقات وتحديد مكان التصويب. يجب اختيار زر ”Confirm“ في جميع القوائم المختارة.

الإكسسوارات

إضافة إلى مجموعة ملحقات مجموعة التلسكوب التقليدي – بطاقة ذاكرة SD بسعة 64GB، ومحول وبطارية – تأتي مجموعة النموذج الفاخر Deluxe مزودة ببطارية إضافية، وحامل مرشحات مغناطيسي ثنائي، وحقيبة تخزين تحتوي على مرشحي كثافة محايدة للاستخدام الشمسي، ومرشح UHC للسماء الملوثة ضوئياً.


تطبيق التحكم

مفتاح التحكم بالتلسكوب الذكي Dwarf II هو الهاتف الذكي، أو جهاز لوحي بتطبيق DWARFLAB (على Google Play، أو Apple App Store). يوفر التلسكوب Dwarf II شبكة Wi-Fi خاصة به، وفور توصيلها، تتحول الشاشة إلى مشهد الصورة. ومن هنا تُتاح لك مجموعة من الوظائف التي تعطي التطبيق مرونته. من أجل التصوير الفلكي، المعايرة ضرورية للسماح للتلسكوب Dwarf II بإنجاز مناورات نظام التوجه Go-To إلى هدفك المحدد (مختار من الفهرس الضمني، أو بتحديد الإحداثيات). في وقت كتابة هذا التقرير، كان هذا الفهرس محدوداً إلى درجة ما، ولكن يتوقع للنسخة المحدثة منه قريباً أن تحتوي على 500 جرم.

بعد أن عرفنا طريقة عمل لوحة وظائف البرنامج، وجدنا أن في مقدورنا بَدءَ التصوير في مدة 5 دقائق من وضع وتجهيز التلسكوب Dwarf II خارجاً، وكانت أهم الإعدادات الفلكية هي “Features”، ضبط التركيز وأشرطة التمرير (على الجانب الأيسر) للتحكم في مجموعة من العوامل، بما فيها: التعريض الضوئي، الكسب، التوازن الأبيض، وكثير غيرها. أما النقطة السلبية الوحيدة التي وجدناها فتمثلت بعدم قدرتنا أحياناً على حفظ صورة في ألبوم صور الهاتف الذكي، لكن هذه النقطة كانت قليلة الأهمية.


حقيبة الحمل

حقيبة الحمل الناعمة بدت مبطنة جيداً، وتعطي حماية جيدة للتلسكوب Dwarf II. ومع فسحة لبطاقات ذاكرة SD صغيرة ومحول بطاقة في قسم خاص، إضافة إلى منصف Velcro مركزي، يمكنها تخزين التلسكوب Dwarf II وجميع ملحقاته لسهولة السفر والتنقل.

صورة غير مضغوطة لمنطقة سديم الجبّار، تظهر استدارة المجال بسبب التتبُّع السمتي للتلسكوب Dwarf II. معلومات الصورة: 300×15”

اختَرْ أهدافك
بعد المعايرة يمكنك الاختيار من بين مجموعة محددة من الأهداف، يتوقع من برنامج تحديث Firmware تالٍ أن يوسعها إلى 500 جِرم. عندما تختار هدفاً، سيتجه التلسكوب Dwarf II نحوه، ويحلله ليعطي ثباتاً أكثر على الهدف، ثم يبدأ تتبعه. إذا لم تجد جِرمك المفضل في قائمة الأهداف، فهناك خيار إدخال الإحداثيات يدوياً، وهذا ما أثبت فائدته في بعض المرات.

استخدمنا التوجيه اليدوي لتحديد موقع العنقود المزدوج، وقد أنجز التلسكوب الذكي عملاً جيداً من 81×10” إطاراً. كدست الإطارات باستخدام التلسكوب Dwarf II

ومع وجود هدفك في المشهد يمكنك بعد ذلك ضغط زر ”More“ لاختيار نسق الصورة كـ FITS أو TIFF، وعدد الصور التي ترغب في التقاطها، حتى 999 صورة. تشتمل خيارات القائمة في الجانب الأيسر على مدة التعريض، والكسب Gain، وعمليات أخرى لتعديل الصورة الأولية قبل أن تبدأ التقاط الصور بسرعة.

القمر، من 131 صورة، بسرعة 1/3125s، وكسب 60، وهذه المرة كدست باستخدام برنامج RegiStax

اخترنا التقاط صور بطول 15 و20 ثانية، وعدد 200 إلى 300 صورة لمجرّة المرأة المسلسلة Andromeda، M42، وسديم الجبّار Orion Nebula، وعنقود الثريّا Pleiades، والعنقود المزدوج Double Cluster (ما مجموعه 81 صورة). وبملاحظة مدى سهولة إعداد التلسكوب، وكانت المكافأة صوراً معقولة لكل هدف. ومن الجدير ملاحظة أنه يمكنك التقاط الصور، ثم نقلها إلى حاسوبك لمعالجتها باستخدام برنامجك الفلكي الذي تختار، والذي يمكنه تحسين النتائج.

كما صورنا القمر أيضاً؛ واستخدمنا في أثناء النهار مرشحات الكثافة المحايدة ND (يجب وضع الاثنين) لتصوير ومشاهدة البقع الشمسية. غير أن قرصي القمر والشمس كانا صغيرين. ويجب ملاحظة أن قائمة الأهداف لا تشمل الكواكب، ولكن فائدة التلسكوب Dwarf II الوحيدة كانت تصوير أقمار المشتري الغاليلية؛ وعدا ذلك كانت الكواكب صغيرة جداً بالنسبة إلى التصوير المفيد.

أدوات إضافية:
1. بطاقة ذاكرة SD صغيرة بسعة 512GB
2. شاحن بطارية 18W USB type-C
3. حامل ثلاثي للتصوير بارتفاع إضافي
وكنظام بسيط الاستخدام، وسهل الإعداد، فقد أُريدَ من التلسكوب Dwarf II أن يسمح لأي شخص لديه قليل من المعرفة بالموضوع، أو من دونها، أن يصور مشاهد سماء الليل باستخدام هواتفهم الذكية. لقد وجدنا استخدام هذا التلسكوب، ومراقبة ظهور الصور على شاشاتنا، عملية ممتعة جداً، غير أن المصورين الفلكيين المحترفين قد يجدون فتحته صغيرة جداً لأغراضهم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى