أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
المشاهدة الأولى

Sky-Watcher تلسكوب التصوير الفلكي Quattro 150P f/4 astrograph

يحصل هذا التلسكوب الفعال جداً للتصوير على علامة كاملة للرصد أيضاً

بعد الاستمتاع باستخدام تلسكوبات Quattro من شركة Sky-Watcher في الماضي، أثار اهتمامنا أحدث طراز انضم إلى العائلة، وهو التلسكوب Quattro 150P الصغير نسبياً. وكما يوحي الاسم، فهو تلسكوب f/4، مع مرآة رئيسة بقطر 150 مم؛ وهو يشتمل على مصحح ينقل التلسكوب إلى فتحة سريعة بحجم f/3.45.

أرقام مهمة:

* السعر: £499 جنيهاً إسترلينياً
* البصريات: تلسكوب عاكس نيوتوني،
مع مصحح أهداب لا زيغي 0.86X
* الفتحة: 150 مم
* الطول المحرقي: 600 مم، f/4؛
ومع مصحح الأهداب: 515مم
* أداة ضبط التركيز: Linear Power
بوصتان، بنموذج Crayford
* إكسسوارات وملحقات: قضيب تعشيق،
حلقات أنبوب، منظار إرشادي 6مم x 30مم
* الوزن: 5.7 كغم
* الشركة المورّدة: Optical Vision Ltd
* البريد الإلكتروني: info@opticalvision.co.uk
* الموقع الإلكتروني: www.opticalvision.co.uk

صُممت تلسكوبات Quattro لتستخدم كأجهزة تصوير فلكي، أي متصلة بكاميرا؛ لذا فإن التلسكوب 150P لا يأتي مع عدسات عينية. ومع ذلك، فإن البصريات التي تعطي صورة فلكية جيدة تنتج أيضاً مشاهدات جيدة، ومع اقتراب كوكب المشتري من موقع تقابله، فقد جربنا التلسكوب Quattro مع اثنين من العينيات الخاصة بنا، باستخدام أنبوب مد مرفق، بقياس بوصتين. أعطتنا عينية 4.5 مم تكبيراً رائعاً بمقدار 133X، وكان مشهد المشتري رائعاً تماماً عندما ظهر بصورة حادة ودقيقة وملونة. شجعتنا هذه النتيجة على التبديل إلى عينية 13 مم ذات مجال رؤية ⁰100 للحصول على عرض واسع المجال، مع قدرة تكبير 46X، مما أعطانا نظرة شهيّة على العنقود المزدوج Double Cluster في كوكبة حامل رأس الغول Perseus. ومن دون وضع مصحح الأهدابE، فقد تأثرت النجوم القريبة من حافة مجال الرؤية من وجود الأهداب الفعلي والذي تتوقعه مع استخدام أداة رصد f/4، لكن التلسكوب Quattro، وعلى الرغم من قدرته في التصوير الفلكي، قد أثبت قدرته أيضاً في أداء أرصاد بصرية جديرة بالاهتمام إذا أردت.

صورة دقيقة لمجرّة المرأة المسلسلة (أندروميدا) E من تلسكوب Quattro 150P مقترن بكاميرا رقمية CCD Atik 460EX، بتعريض ضوئي إجمالي مدة 2h 5’ (ساعتين و5 دقائق)
يبدو عنقود الثريّا E, M45، بتفاصيل دقيقة وبنية ضبابية، أيضاً مع كاميرا Atik 460EX CCD، ووقت تعريضٍ إجمالي بمدة 2h 35’ (ساعتين و35 دقيقة)

وبعد توصيل كاميرتنا الرقمية (CCD) بالمصحح، ظهرت كفاءة التلسكوب Quattro 150P فعلاً. كان ضبط التركيز سهلاً ودقيقاً، وبدت أشكال النجوم في زوايا صور المستشعر (الحسّاس) 16 مم مقبولة تماماً. للتلسكوب Quattro حامل مرآة ثانوية عنكبوتي رفيع النصال، ينتج بروزات أشعة حادة، ولذلك فقد أثبت عنقود الثريّا Pleiades، M45، أنه هدف مثالي، واستطعنا تصوير قدر وافر من بنيته الضبابية بتعريض ضوئي مدته 3 دقائق.

جهاز متعدد الاستعمالات
يُعَدُ العرض الواسع المقدم أمراً رائعاً للأهداف الكبيرة مثل مجرة المرأة المسلسلة (أندروميدا)، M31، أو مجرة المثلث Triangulum Galaxy، M33، القريبة، وفي كلتا الحالتين فقد أَعجبنا التسجيل السريع لكثير من البيانات عالية الجودة. بل إننا تمكنا من التقاط صورة ممتعة لكسوف الشمس الجزئي في شهر أكتوبر باستخدام فلتر (مرشح) ضوء أبيض.


مرآة بتصميم قطع مكافئ f/4

تتمتع شركة Sky-Watcher بسمعة تستحقها في إنتاج مرايا تلسكوبات عالية الجودة وسعر معقول؛ وتحافظ المرآة الرئيسة 150 مم، f/4 في التلسكوب Quattro 150P على هذا المستوى. تمتاز المرآة باحتوائها على عدة طبقات من ثاني أكسيد السيليكون للحماية من العوامل الجوية.

مع وضع مصحح الأهداب Coma corrector، تستوعب العناصر البصرية فوتونات الضوء بفتحة f/3.45 سريعة، مما يجعل التلسكوب Quattro جذاباً بخاصة للمصورين الفلكيين المقيدين بأحوال الطقس. توفر النسب البؤرية السريعة تعريضات ضوئية Exposures أقصر، ربما عبر كاميرا رقمية DSLR، تتصل مباشرة بأداة تسطيح المجال Field flattener من خلال حلقة T. وما هو أفضل من ذلك، أن كاميرا بحسّاس CMOS ستزيد فعلاً الإفادة من وقت السماء الصافية المتاح، وهذا ما يسمح بالتقاط عدد أكبر من التعريضات الضوئية. ولتحقيق أقصى فائدة من بصريات f/4، فقد وجدنا أنه من الأفضل التحقق من محاذاة المرآة قبل كل جلسة رصد، في حين أن تصميم الأنبوب الفولاذي وتصميم المؤخرة المفتوح يسمحان بتبريد المرآة وجاهزية البدء بعد ساعة تقريباً.


وإذن يقدم هذا التلسكوب المختص بالتصوير الفلكي استخداماً بصرياً ممتعاً مع الكواكب، وأجرام أعماق السماء، وحتى صورة جيدة للشمس عندما سنحت الفرصة، ليثبت هذا كله أنه تلسكوب شامل تماماً. وعند هذه النقطة أدركنا مدى إعجابنا بالتلسكوب Quattro 150P. إنه يذكرنا بتجاربنا الجيدة السابقة مع جهازنا الخاص الأكبر حجماً: إنه تلسكوب صغير الحجم، وسهل الاستخدام، وسريع، وقادر على إعطاء نتائج رائعة في أقصر وقت.

ومع ذلك فعند هذه النقطة أيضاً، تُذكرنا نقاط ضعف التلسكوبات f/4، خاصة عندما يتعلق الأمر بإجراء عملية المحاذاة. فالقطع البصرية تكون أقل تساهلاً بكثير مع الأخطاء البسيطة، ولسوء الحظ وصل نموذج الاختبار الخاص بنا مع عدة مشكلات في طريقة إعداده. فعلى سبيل المثال وُضعت الحلقة المركزية على المرآة الأساسية بطريقة غير صحيحة، ووُصِّلت المرآة الثانوية بحاملها بزاوية متقلقلة، في حين أدت محاذاة نصال الحامل العنكبوتي إلى سحب المرآة الثانوية إلى جانب واحد، مما أدى إلى ظهور بروزات أشعة متباعدة. هذه المشكلات، وعلى الرغم من سهولة معالجتها من قِبل المستخدمين المتمرسين، من شأنها أن تجعل التلسكوب Quattro 150P الذي استخدمناه تلسكوباً محبطاً إذا كنت مستخدماً جديداً للتلسكوبات النيوتونية العاكسة السريعة، أو لطرق المحاذاة الدقيقة. لقد أثر هذا في علامة البنية والتصميم التي منحناه إياها.

أدوات إضافية
1. حلقة محوِّل M48 x 0.75،
لكاميرا Canon أو Nikon
2. متتبع Sky-Watcher EQM-35
Pro Synscan، وحامل ثلاثي الأرجل
3. وحدة طاقة Sky-Watcher 17Ah
ولحسن الحظ لدينا معدات محاذاة متطورة في المتناول، وتمكنا من محاذاة المرايا بنحو معقول على الرغم من أخطاء التصنيع، ولكن لو كان هذا هو التلسكوب الخاص بنا، فسنضطلع بتفكيكه وإعادة بنائه بدقة، ليؤدي ذلك إلى إعتام الحواف المشطوفة لمراياه، لأنه يحتوي على كل ما يؤهله لأداء ممتاز حالما تعده إعداداً صحيحاً. إنه فعلاً صفقة شراء مغرية، وخاصة بسعره البالغ £499 جنيهاً إسترلينياً فقط. وبالنسبة إلى مثل هذا التلسكوب الخاص بالتصوير الفلكي السريع، وقطر 6 بوصات، ومعه أداة تسطيح المجال، يبدو سعره المطلوب صفقة كاملة، ويستحق خطوات تعديله وضبطه في جلسة بعد الظهيرة، لكي يعمل بقدرته الحقيقية. 

بوزن 5.7 كغم فقط، وطول أقل من 60 سم (قدمين)، يمكن التحكم في التلسكوب Quattro بسهولة، وهو مناسب لمجموعة كبيرة من حوامل التتبع. وبعكس الموديلات الأكبر حجماً، لا توجد حواجز عزل في التلسكوب 150P، مما يحافظ على تخفيض وزنه. وعند تركيب كاميرا DSLR، تكون نقطة توازن المجموعة شبه مركزية.

 

بقلم: تيم جاردين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى