أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
مرحباَ

مرحباً

يا لَه من عام لتلسكوب جيمس ويب الفضائي!

في 11 يوليو 2022 شاهد العالم الاكتشافات العلمية الأولى على الإطلاق المرسَلة من تلسكوب جيمس ويب الفضائي، والتي كشفت النقابَ عنها شخصيةٌ لم تكن أقل من الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي حدَّق بذهول مثل بقيتنا في صورة العنقود المجرّي SMACS 0723، والتي كانت أعمق وأدق صورة بالأشعة تحت الحمراء للكون تُشاهَد حتى ذلك الحين.

وفي مدة الـ 12 شهراً التي تلت ذلك، لم ينقط دفق الاكتشافات العلمية المتقدمة من التلسكوب ويب أول تحليل للغلاف الجوي لكوكب غريب، ورؤية جديدة عن تشكُّل المجرّات في عصور بدايات الكون، ومشاهدات بدقة لا مثيل لها للعمالقة الغازية في المجموعة الشمسية… والقائمة تطول. وهنا، على الصفحة 25، تلقي جيني ويندر نظرة على الاكتشافات الرئيسة في كل مجال من مجالات البحث الأربعة للتلسكوب ويب.

أيام الصيف الطويلة هي وقت رائع لكي تجري أبحاثك العلمية على أقرب نجم لنا. وهذا أمر مطلوب الآن أكثر من أي وقت مضى، مع احتمال وصول الشمس إلى ذروة نشاطها، وظهور كثير من البقع الشمسية على سطحها غالباً. وعلى الصفحة 31 سيكون بيت لورانس دليلَك لإجراء أرصاد آمنة ودقيقة للشمس، مع الطرق والتقنيات التي تعني أنه يمكنك إضافة مشاهداتك إلى السجلات العلمية. إذا كان لديك تلسكوب بالفعل، فكل ما ستحتاج إليه هو تثبيت مُرشِّح (فلتر) شمسي للضوء الأبيض عليه.

ستجد أيضاً بعض أهداف سماء الليل الجميلة في أي سماء معتمة لديك في هذا الشهر. وعلى الصفحة 36 سيلقي ستيوارت آتكينسن نظرة على منطقة غنية بها مثلث الصيف. سيسهل العثور عليه في سماء الصيف، مع متابعة قائمته المكونة من 10 روائع سماوية تصلح لجلسة رصد نجمي سريعة.

استمتعوا بالعدد

                                         كريس براملي Chris Bramley، المحرر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى