أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
تفاعلي

تفاعلي

بريد إلكتروني - رسائل، تغريدات - فيسبوك - انستغرام، أسئلة عن المعدات الفلكية

يا لَهُ من تطريز!

استلهم كثير منا من خلال المشاركة في مشروع صنع غطاء لإحياء مناسبة الذكرى المئوية الثانية للجمعية الفلكية الملكية، وهي مبادرة صنع الغطاء (اللحاف) التذكارية التي احتفلت بالذكرى السنوية الـ 200 للجمعية الفلكية الملكية (RAS) في العام 2020، وقرر عدد قليل منا في جمعية برستُن آند ديستريكت الفلكية Preston and District Astronomical Society أن نصنع مشاركتنا الخاصة بالاحتفال بذكرى إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي. وفي مايو انهمك الأعضاء والأصدقاء في صنع هذا الغطاء لمصلحة معرض العلوم في جامعة سنترال لانكشاير في أثناء ليالي لانكشاير الطويلة والرطبة والغائمة، مستخدمين تقنيات مختلفة للخياطة والتطريز. سيُعرض الغطاء في النهاية في مرصد جيريمايا هوروكس Jeremiah Horrocks في بريستن فور انتهاء أعمال الترميم والتجديد هناك.

نتمنى سماء صافية للجميع!

– نيكي روبرتسن، بالبريد الإلكتروني.

يا لها من طريقة إبداعية للاحتفال بإطلاق التلسكوب ويب، يا نيكي. لا بد أن خياطة التفاصيل على 21 قطعة قد استغرقت ساعات كثيرة. أحسنتم صنعاً!

– التحرير.


تغريدات:

صنع الغطاءكريس لي فراس فبيس

21 مايو @cpl43uk

أخيراً كان نشاطي التصويري قليلاً بعض الشيء، محاولاً حل بعض مشكلات تلسكوبي، ولكني تمكنت من تصوير انفجار السوبرنوفا في المجرّة M101 الساطع في الليلة الماضية. 

#M101 #SN2023ixf
@skyatnightmag


صنع الغطاء مواد متفجرة
لقد عملت على إجراء مقارنة ”قبل وبعد“ بين صورتي المجرّة M101 والسوبرنوفا الجديد، الذي رصد في 16 مايو (قبل ذلك بقليل) و 20 مايو 2023 (وقت قريب جداً من البدء). تدمج صورة ”قبل“ تعريضات ضوئية 100×3 دقائق، وتدمج صورة ”بعد“ تعريضات ضوئية 120×3 دقائق. لقد عالجت واجتزأتُ كلتيهما بصورة متماثلة بقدر ما استطعت. سأكون مسروراً إذا وجدتم أنها مفيدة.

بول ماكلين، بالبريد الإلكتروني.

رصد حركة المَيَسان!
لقد عرفت أخيراً عن حركة المَيَسان Libration القمر، التي تتيح لنا رؤية جزء أكبر قليلاً من القمر مقارنة بالنصف المواجه للأرض، لأن مداره ليس دائرة حقيقية ومحور دورانه حول نفسه مائل قليلاً. اعتقدت أنني سأقارن بين اثنتين من صوري لاكتمال القمر، واحدة من إبريل، والأخرى من ديسمبر، بحثاً عن الاختلافات في محيط منطقة بحر الشدائد Mare Crisium. وعندما تفحصتهما، كنت سعيداً لرؤية صورة ديسمبر تُظهر فوهات ”خفية“ أكثر من صورة إبريل، في شرق بحر الشدائد. ويُسعدني أن أقول إنني نجحت في رصد تأرجح القمر!

– ستيوارت هوك، بالبريد الإلكتروني.

صنع الغطاء
مشاهدة أخرى للجِرم الغامض بالقرب من سلسلة ماركاريان

مخرِّب الصور
كانت رسالة يونيو حول صورة لسلسلة (مجرّات) ماركاريان Markarian’s Chain مع جِرم غامض، التقطت في 21 إبريل (تفاعلي، ”جرم غامض“، صفحة 20). التقطت صوراً للمنطقة ذاتها في 19 إبريل (الصورة في الأعلى)، باستخدام تلسكوبي Vaonis Vespera، ولذلك فقد اعتقدتُ أنني سأرى ما إذا كان الجِرم نفسه موجوداً في صوري. وأعتقد أنه كذلك! لقد قارنتُ صوري مع صور أرشيفية سابقة لا يظهر فيها الجرم المشار إليه بسهم سواء كان هو الكويكب 521 بريكسيا 521 Brixia أو الكويكب 194 بروكني 194 Prokne.

جون شورت، ويتبيرن، تاين آند وير.

صنع الغطاء
حدّد غريغ جهة صورته للتعرف على بعض الأهداف الأخرى ضمن المجرّة M101

منطقة انفجار
عملتُ على هذه اللقطة (في الأسفل) للسوبرنوفا في المجرّة M101 طوال ثلاث ليالٍ، حيث جمعت معاً إطارات بإجمالي 4 ساعات و45 دقيقة، كل منها بطول يبلغ 7 دقائق. كان السوبرنوفا ساطعاً جداً في ذلك الوقت، ورؤيته سهلة باللونين الأزرق والأبيض الساطع في أسفل يمين المجرّة M101. وهناك حوله أيضاً كثير من الأهداف المثيرة للاهتمام.

غريغ ساندرز، بالبريد الإلكتروني.

استعلام عن حقوق النشر
إذا عالجت صوراً التقطها التلسكوب ويب أو التلسكوب هابل الفضائي (ملفات بنسق FITS، مثلاً)، فمن الذي يمتلك حقوق نشر الصورة النهائية؟ هل تظل ملكيةً خاصة بالشخص أو المؤسسة التي حصلت على البيانات أولاً، أو الشخص الذي عالجها وحررها؟ يبدو الأمر كأنه منطقة رمادية قليلاً، حيث يمكن لأي شخص يعالج بيانات نسق FITS بطريقته الخاصة ويضيف أسلوبه إليها.

– لوك جون إيميت، بالبريد الإلكتروني.

الصور الملتقطة بهذين التلسكوبين الفضائيين متاحة لجمهور الناس، ويمكن للأفراد استخدامها لأغراض تجارية وغير تجارية. ومع ذلك فهي أيضاً محمية بحقوق النشر لدى كل من الوكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية، وهو ما يعني أنه يجب نسبة الصور إليهما، وتظل حقوقهما وضوابطهما قائمة لاستخدام الصور، حتى عندما يستخدمها أفراد. وإضافةً إلى ذلك إذا عدَّل أحدهم الصورة الأصلية بنحو كبير، فقد يُعد هذا عملاً جديداً ومؤهلاً لحقوق النشر الخاصة به.

– التحرير.


 :على الفيسبوك

سألنا: ما أفضل الطرق التي تعرفها لإثبات أن الأرض ليست مسطحة؟
كيث موسلي Keith Moseley:
إذا كنتَ تتقن الهندسة البسيطة وعلم المثلثات، فإن طريقة البيروني رائعة حقاً في تحديد محيط الأرض.

آدريان أوفاريل Adrian O’Farrell:
أوضح طريقة: اذهبْ إلى أستراليا، وشاهد القمر مقلوباً رأساً على عقب.

مارك هاويل Marc Hawil:
كم يبلغ عدد الطرق المتاحة لإثبات أنها مسطحة؟

دوغيز نيك Dougies Nick:
يمكنني الوقوف بشكل مستقيم. هذا يثبت أن الأرض هي كرة. فلو كانت مسطحة، فستسحب الجميع إلى مركز (السطح) بسبب قوى الجذب.

داني كاميرون Danny Cameron:
إذا ذهبتَ في زيارة إلى خط الاستواء، فستحصل على 12 ساعة تقريباً من ضوء النهار و12 ساعة ليلاً على مدار العام. إذا وصلت إلى خطوط العرض الشمالية مثل مكاني هنا في اسكتلندا، فستجد أن الشمس تشرق في فصل الشتاء فوق الأفق مباشرة وتغرب بعد عدة ساعات. ويحدث العكس في الصيف، لذلك نحصل على أيام أطول، وعندما تغرب الشمس، فإنها تنخفض فقط تحت الأفق وتشرق مرة أخرى بعد ساعتين. هذه الاختلافات في دورة النهار/الليل هي دليل على أن العالم ليس مسطحاً وينحني فعلاً حول محوره.


طبيب التلسكوب
هنا يساعد اختصاصي المعدات في فريقنا على إصلاح المشكلات البصرية والأعطال الفنية في معداتكم.
مع ستيف ريتشاردز.

أرسلوا استفساراتكم إلى: scopedoctor@skyatnightmagazine.com

لدي تلسكوب Sky-Watcher 200PDS Newtonian، مع مصحح أهداب Sky-Watcher Coma Corrector وكاميرا Canon 650D DSLR. وقد زودت المصحح بالعينية الموصى بها 54 ملم للتركيز الخلفي للبؤرة، لكنني ما زلت أحصل على ظل متدرج. هل يمكنك المساعدة؟
– ريتشارد وايت.

إذا لم يكن مصحح الأهداب لديك فعالاً تماماً، فقد تساعدك عملية المعايرة

تنتج التلسكوبات النيوتونية العاكسة أهداباً وأشكالاً نجمية متطاولة باتجاه أطراف مجال الرؤية. جرى تصميم مصحح الهدب Sky-Watcher Coma Corrector لتحسين هذه الأشكال النجمية في الصور، بشرط الضبط الدقيق لمسافة العدسة من المستشعر Sensor إلى المصحح Corrector (والتي هي 54 ملم لديك)، وستكون لديك صور جيدة. ومع ذلك يعاني معظم التلسكوبات النيوتونية وجودَ بعض التظليل، وهو أثر تنخفض فيه شدة الضوء باتجاه أطراف مجال الرؤية، ويكون أكثر وضوحاً في صور أعماق السماء. ونتيجة لذلك تظهر النجوم متساوية السطوع بنحو أعتم عند أطراف المجال منها في مركزه.

غالباً ما ينتج التظليل عن كون المرآة الثانوية للتلسكوب صغيرة جداً لإضاءة المستشعرات الأكبر حجماً إضاءة كاملة، ولكن مصححات الأهداب يمكن أن تُحدث هذا التأثير أيضاً. لا يوجد كثير لفعله لمنع التظليل عند مصدره، ولكن لحسن الحظ يمكن لمعايرة الصور باستخدام إطارات المعايرة المسطحة Flat Calibration أن تحل المشكلة في الصور الملتقطة.


:نصائح ثمينة من ستيف

ما الموجه اللامحوري (OAG)؟

على الرغم من أن المتتبعات الاستوائية Equatorial mounts الحديثة يمكنها تتبُّع الأجرام السماوية بدقة، فإن أخطاء التتبع الصغيرة في أثناء التعريض الطويل Long-exposure لتصوير أجرام أعماق السماء قد تنتج صوراً فيها ذيول نجمية وبقع ضوء. لتجنب ذلك تستخدم أجهزة التصوير الفلكية كاميرا توجيه ثانية وبرنامج توجيه آلي للحفاظ على تتبُّع الحامل بدقة على مدى فترات طويلة. الموجه اللامحوري off-axis guider (اختصاراً: الموجه OGA) هو أداة صغيرة توضع بين الكاميرا الرئيسة والتلسكوب. وهي تحتوي على موشور يلتقط جزءاً صغيراً من الضوء من خارج مجال الكاميرا الرئيسة، ويوجهه إلى كاميرا التوجيه لتحليله وتصحيح تتبع الحامل من خلال برنامج التوجيه الآلي.


ستيف ريتشاردز Steve Richards
مصور فلكي متمرس، وخبير بالمعدات والتجهيزات الفلكية. 


إنستغرام

آسترو*ميدنايت  22 مايو

إليكم ما أعتبره صورةً فريدة للمجرّة M101، من دون السوبرنوفا. مع الأسف، كنت أتمنى أن ألتقط صورته، لكنني التقطتُ الصورة قبلها بعدة أيام. وداعاً لموسم المجرّات، وأهلاً بعودة موسم مجرّة درب التبانة!

#darkskies #space #nightsky

@bbcskyatnightmag 


:تصويبات
في تعليق الصورة، (”رحيل بطل السماء المعتمة بوب ميزون“ Bob Mizon، على الصفحة 14، في باب النشرة لعدد يونيو 2023)، تُظهر الصورة بوب ميزون في أثناء تقديم جائزة شخصية من لجنة السماء المعتمة Commission for Dark Skies إلى مديرة منطقة كرانبورن تشيس لجمال الطبيعة Cranborne Chase AONB ليندا نان Linda Nunn. لقد حققت منطقة كرانبورن تشيس حالة سماء معتمة في العام 2019، وليس 2017.

ستيفن كيركمان Stephen Kirkman، كاتب باب ”مجال رؤية“ لشهر يونيو 2023 (”نضال لأجل الجانب المعتم“، على الصفحة 25)، وهو عضو في جمعية وست يوركشاير الفلكية، وليس رابطة كما هو مطبوع.


نهتم بالمجتمع

زار قائد طيران وحدة القيادة في مهمة أبولو 15، آل ووردن، مرصد إيردري في العام 2011

أسست رابطة إيردري الفلكية Airdrie Astronomical Association (اختصاراً: الرابطة AAA) في العام 2009، عندما شعرنا بسرور كبير لأن السير باتريك مور قَبِلَ دعوتنا ليكون رئيساً فخرياً لها. نحن نعمل من كثب مع مجلس شمال لاناركشاير الذي يملك مكتبة كارنيغي: أصغر المراصد العامة الأربعة في اسكتلندا هو جزء من مبنى المكتبة.

يعمل اثنان من أعضائنا أمينَين فخريَّين، وهما مدربان على التعامل مع توجيه وضبط حامل تتبع التلسكوب. وهما يشاركان معرفتهما وحماسهما في ليالي الرصد العامة المفتوحة التي تنفذ أسبوعياً من نوفمبر حتى نهاية يناير.

نعقد اجتماعات أسبوعية من سبتمبر حتى مايو، حيث نتعرف على أحدث ما جرى التوصل إليه في مجال استكشاف الفضاء وعلوم الفلك مع فريق أخبار الفضاء لدينا، ونستمتع بعروض تقديمية من أعضاء ومتحدثين ضيوف عن موضوعات مثل موجات الجاذبية، أو كوكب الشهر. كما نزور أيضاً الأندية والجمعيات الأخرى، ونلقي محاضرات عن مواضيع مثل تاريخ المرصد.

بالعودة إلى العام 2010، شهد نشاط ”Walk With Destiny“ زيارات إلى المرصد من قبل ثلاثة رواد فضاء من برنامج أبولو، وهم ديك غوردون Dick Gordon، وآل ووردن Al Worden، والرائد تشارلي ديوك Charlie Duke، الذي سار على سطح القمر. وقد وقّعوا على سجل زوارنا؛ وهو ما يمكنكم أيضاً فعله عندما تزورون ”أفضل سر محفوظ في إيردري Airdrie’s best-kept secret“.

– إيلين ميلون، سكرتيرة رابطة AAA
www.airdrieobservatory.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى