أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

جولة في شفق المساء

بالنسبة إلى البعض، تعني ليالي الصيف القصيرة وقتَ رصد أقل، ولكن هناك ثروة من الجمال السماوي يمكن العثور عليها في تلك الساعة الزرقاء.

سكوت ليفين Scott Levine:
هو راصد بالعين المجردة، وكاتب في علم الفلك، يقيم بوادي هدسن في نيويورك

من منا لا يحب الصيف؟ انتهى وقت المدرسة، وحان وقت من العام للرحلات البحرية والعطلات الشاطئية! إضافة إلى ذلك، تعني النهارات الطويلة أن هناك وقتاً لتناول مزيد من الآيس كريم في أثناء مشاهدتنا ضوء النهار وهو يتلاشى مع غروب الشمس. من فضلك، ضعْ مزيداً من كِسَر الحلويات على الآيس كريم.
يعني الغروب المتأخر للشمس أن الليل يهبط في وقت متأخر أيضاً. ولكن، في حين أن الأطفال ليسوا في المدرسة، ما زال يتعين علينا نحن الكبار النهوض من أجل العمل.
في السماء العربية، لا تغرب الشمس إلا بعد الساعة 19:00 AST، ولا يغادر آخر تأثير لضوء الشمس السماء حتى وقت متأخر من الليل. لذلك ليس هناك كثير من الليالي الطوال عندما نقترب من وقت الانقلاب الصيفي Summer Solstice في شهر يونيو، ولكن هناك كثيراً مما يمكن الاضطلاع به من أنشطة رصد السماء، بصورة خاصة إذا بدأنا في وقت مبكر، خلال شفق المساء.
يمكن رؤية كثيرٍ عندما تبدأ الشمس في الغروب، ويصير العالم أعتم قليلاً. سماء الشفق ساطعة إلى حد كبير بالنسبة إلى أجرام أعماق السماء، لذلك من الأفضل التركيز على ما يمكننا رؤيته بالعين المجردة. إذا كنت تستخدم منظاراً مزدوجاً أو تلسكوباً للحصول على لمحة أفضل عن أجرام المساء، فتذكر: لا تنظر مطلقاً إلى الشمس مباشرة، خاصة مع قدرات تقريب، إلّا إذا كان لديك مرشحات خاصة للمراقبة الشمسية. وقد تجد أنه من المفيد أيضاً حجب الشمس بجسم كبير، مثل جانب مبنى.
الآن، دعونا نرَ ما يعرضه الشفق…

مع حلول الغسق

بينما يتحول وقت ما بعد الظهيرة ببطء إلى مساء، نبدأ المرحلة الأولى من الشفق. يبدأ الشفق المدني Civil twilight عندما تكون الشمس تحت الأفق بـ °6، يمكنك قراءة مزيد عن مراحل الشفق في الإطار التالي على الصفحة 36.
آثار المشهد ليست فقط في السماء. قد يبدو هذا غريباً، لكن الآن هو وقت رائع للنظر بعيداً عن السماء. مع اقتراب الشمس من الأفق، وتشتيت الغلاف الجوي المنخفض لمزيد من الضوء، تمتد الألوان الوردية والبرتقالية والأرجوانية لغروب الشمس عبر المشهد الطبيعي. في كل مكان حولنا تتطاول ظلال الأشجار والأعمدة، وتتوهج ألوان السيارات والمنازل بلون برتقالي ناعم.
لا تنس الإنصات أيضاً. هل من أغاني طيور جديدة؟ هل يمكنك سماع أي ثعالب أو حيوانات أخرى في المكان؟ مع حلول الظلام، يعود النحل والفراش إلى بيوته. بينما تنطلق الحشرات والخفافيش إلى السماء.
عندما تنزل الشمس إلى ارتفاع °6 تقريباً فوق الأفق ثم تهبط أسفله، تتلاشى الظلال. نكون الآن في الساعة الذهبية، وهي تسمى كذلك بسبب ذلك اللون الذهبي الناعم الذي يمنحه ضوء الشمس المتبقي لكل ما يمكننا رؤيته. لم تعد هناك ظلال متبقية، والألوان من حولنا تجعل الوقت جيداً للتصوير.
بعد ذلك تأتي الساعة الزرقاء، عندما يتبدد آخر ضوء متبقٍّ للشمس، ويلقي توهجاً أزرق في سماء الغسق. نحن نستخدم كلمة “ساعة” بمعنًى عامٍّ هنا. إنها تشير إلى جزء من اليوم، لا مقدارٍ فعليٍّ من الوقت.
هذا هو الوقت الذي قد نتمكن فيه من رؤية ظل الأرض ـــ الظل الذي يجلب لنا حوادث خسوف القمر ــ وهو يسقط على الغلاف الجوي كحزمة عريضة ومظلمة فوق الأفق المقابل للشمس. وفوقه يوجد حزام الزهرة Belt of Venus، الناجم عن أشعة الشمس المتناثرة على ارتفاع أعلى قليلاً من الأرض، وهو يميل إلى أن يكون أقرب إلى اللون الوردي.

القمر

اعتماداً على مكان وجوده في مداره ــ طوره ــ أول ما سنراه في وقت الغسق هو القمر. هذا الشهر، سيكون القمر في طور المحاق في يوم 8 أغسطس. في الأيام التالية، ابحث عن أهلة رقيقة وناعمة تتأخر عن الشمس. هذه المراحل المبكرة هي وقت رائع للبحث عن وهج الأرض Earthshine: ضوء الشمس الذي يرتد عن الأرض إلى القمر. إنه يضفي على جانب القمر الليلي وهجاً خافتاً رائعاً ومغبراً. من يدري، ربما تكون بعض الفوتونات التي نراها قد انعكست منا!
مع مرور الأسبوع، يغرب القمر في وقت تالٍ، وبعد ذلك، يتحرك بعيداً نحو الشرق (إلى اليسار) مسافة °13 تقريباً كل ليلة.
في يوم 15 أغسطس، يصل القمر إلى طور تربيعه الأول ولا يغرب إلّا قبل منتصف الليل. وعلى مدى بضعة أيام على طرفي منتصف الليل، يمكننا رؤيته في وضح النهار من دون كثير من الصعاب، في ذلك الجزء الغريب من اليوم الذي كان مساء قبل عدة أشهر، ولكنه لا يزال نهاراً الآن.
هذا وقت رائع لتوجيه منظار مزدوج أو تلسكوب صغير إلى أقرب جيراننا السماويين. هناك جمال صارخ، ولكن قليلاً ما يُقدَّر حق قدره، لرؤيته في وقت متأخر من بعد الظهيرة، ومشهد الظلال الطويلة على فوهات القمر في ذلك التوهج الهادئ لشفق أول المساء له ميزة مهدئة للنفس، حتى بعد أصعب النهارات.

كواكب العين المجردة

الأجرام التالية التي يحتمل أن نراها في وقت الغسق الذي يزداد عتمةً هي الكواكب الساطعة في مجموعتنا الشمسية. على الرغم من أننا لا نفكر عادةً في الكواكب على أنها متلألئة مثل النجوم، غيرَ أننا قد نلاحظ ذلك قليلاً في وقت مبكر من المساء، حيث يكافح ضوؤها للظهور عبر الغلاف الجوي منخفض الارتفاع.
من الممتع دائماً محاولة العثور على الكواكب في هذا الوقت من المساء وهي تشق طريقها عبر الشفق. لا تزال السماء ساطعة جداً بالنسبة إلى معظم النجوم، لذا يسهل التأكد من أننا ننظر إلى كوكب. حالما تجدُها، راقبْها حتى تغرب، ثم تابعْها وهي تتجول في السماء من مساء إلى مساء.
كوكبا الزهرة والمشتري هما ألمع جِرمين في السماء بعد الشمس والقمر. لذا، اعتماداً على مكان وجودهما (والقمر أيضاً) في السماء، فقد يكونان هما أول ما نراه.
يبدو كوكب الزهرة مذهلاً في سماء عميقة ومعتمة، لكن نسخته في وقت الشفق لها جمال بسيط ومتواضع الحظ. إذ إنه يظهر من دون أي تعقيدات أو احتفالات. وعلى الرغم من أن موقعه هو في الطرف المنخفض في هذا الشهر، إلّا أنك ستجده في الشفق الغربي ويغيب بعد الشمس مباشرة، حيث تشعر وكأنك تكتشف صديقاً يلوِّح وسط حشد من الناس. المريخ سيكون هناك في هذا الشهر أيضاً، لكنه صغير، ولونه البرتقالي المحمر يمتزج إلى حد ما مع السماء من حوله.
خلال شهر أغسطس يرتفع كوكب الزهرة قليلاً باتجاه الغرب، على الرغم من أن المريخ سيختفي بحلول أوائل أغسطس، فإن كوكب الزهرة يظل مرئياً، ولكنه منخفض فوق الأفق.
الشفق المبكر هو الوقت المناسب لمحاولة العثور على عطارد السريع وإيجاده. لا يبتعد الكوكب الأقرب إلى الشمس مطلقاً أكثر من °28 من القوس عن الشمس، لذلك فهو في معظم الأوقات يكون مرئياً فقط في وقت الشفق. في هذا الشهر، قد نتمكن من رؤيته في وقت الشفق الصباحي، قبل شروق الشمس مباشرة.
كوكبا المشتري وزحل يشرقان أول الليل في هذا الشهر. ولكن، إذا كنت ترغب في البقاء مستيقظاً حتى وقتٍ لاحق، فإن منظاراً مزدوجاً عادياً سيكشف أقمار غاليليو الأربعة العملاقة لكوكب المشتري.
وبفضل حلقاته، قد يبدو زحل بصورة بيضة صغيرة.

النجوم الأولى

هناك لحظة لا تصدَّق تحدث كل مساء عندما ندخل المرحلة الثانية من الشفقــ تظهر النجوم الأولى في سماء الليل (على الرغم من أنك قد تكون قادراً على اكتشاف بعضها في وقت أبكر). تبدأ مرحلة الشفق البحري Nautical twilight عندما تكون الشمس على انخفاض °16 تحت الأفق.
يمكن لمعظمنا الذين يعرفون طريقنا في السماء التعرفَ على نجم من آخر بالمحيطـــ تمييز أنماط النجوم الأخرى حولها. ومع ذلك، عند الغسق، تكون النجوم الوحيدة التي يخترق ضوؤها وهج الشفق هي الأكثر سطوعاً عموماً. أما بالنسبة إلى مراقبي السماء المتمرسين، فتؤدي إلى ضياع الاتجاه، كأن تتوه قليلاً في مدينة تزورها أول مرة. غير أن هذا يعني أنه يمكن للمبتدئين استخدام وقت الشفق المتأخر للتعرف على الكوكبات. وما عليك سوى العثور على النجوم الأسطع ثم مشاهدة الظلام يملأ التشكيلات من حولها.
إن مشاهدة السماء وهي تتغير في دقائق حتى تمتلئ بالنجوم مشهد يبعث البهجة. هناك ثمانية نجوم من القدر الأول في سماء أغسطس. النجوم الأولى التي يحتمل أن نراها هي السماك الرامح Arcturus (Alpha (α) Boötis) في الجنوب، أو النسر الواقع Vega (Alpha (α) Lyrae) في الشرق. بعد النسر الواقع، لن يمر وقت طويل قبل أن نتمكن من تمييز آخرين، بما في ذلك النسر الطائر Altair (Alpha (α) Aquilae) وذنب الدجاجة Deneb (Alpha (α) Cygni)، الزاويتان الأخريان للمثلث الصيفي، في الشرق. صدق أو لا تصدق، ستظل هذه النجوم في سمائنا أشهراً، حتى تختفي في الشفق الغربي لشهر يناير. في أثناء حدوث ذلك، ينضم السماك الأعزل Spica (Alpha (α) Virginis) وقلب الأسد Regulus (Alpha (α) Leonis)ـــ نجوم مثلث الربيع الأخرىـــ إلى المتعة مع السماك الرامح. من الصعب بعض الشيء رؤية هذين معاً. إذا كان الأفق في الشمال صافياً، يمكنك تحديد نجم العيّوق Capella (Alpha (α) Aurigae) فوقه مباشرةً.
وبينما نمضي عبر الشفق البحري، سنرى كثيراً من النجوم، بما في ذلك نجم القطب Polaris (نجم الشمال).

أجرام أعماق السماء والغيوم الليلية المتألقة

راقب النجوم التي عثرتَ عليها حتى الآن وشُق طريقك عبر الشفق الفلكي عندما تكون الشمس أسفل الأفق °18.
الآن يمكنك رؤية قلب العقرب Antares (Alpha (α) Scorpii)، ذلك العملاق الأحمر في كوكبة العقرب Scorpius، الذي يظهر على ارتفاع منخفض باتجاه الجنوب وقد توارى بعيداً بفعل ضوء الشمس المتأخر.
بعد ذلك ابحث عن بعض النجوم الأخرى بالقرب من المثلث الصيفي. هل تستطيع رؤية الصليب الشمالي Northern Cross؟ ماذا عن كويكبة إبريق الشاي Teapot في الرامي Sagittarius؟ ستجده يطارد العقرب، على ارتفاع منخفض باتجاه الجنوب الشرقي.
هذه النجوم هي بمعظمها من القدر الثاني والثالث والرابع من السطوع Magnitude. كلما كانت خافتة، طالت مدة ظهورها إلى الليل. امسح السماء بمنظار مزدوج أو باستخدام تلسكوب صغير. ربما يمكنك تحديد العنقود المزدوج Double Cluster (NGC 869 و NGC 884) في كوكبة حامل رأس الغول Perseus، أو مجرة المرأة المسلسلة Andromeda Galaxy، M31، أو عنقود هيركليز المجرِّي Hercules Cluster، M13.
خلال فترة الشفق الفلكي في الصيف، قد تكون قادراً أيضاً على رؤية الغيوم الليلية المتألقة. هذه ليست غيوماً حقيقية، ولكنها بلورات جليدية عالية في الغلاف الجوي للأرض تعكس ضوء الشمس وتبدو كغيوم رقيقة وهشة. وكلما كان موقعك أبعد شمالاً، كان حظك أفضل لرؤيتها. فقط تأكد من أن لديك أفقاً شمالياً طلقاً وانظر في حين لا تزال السماء مضاءة تقريباً من قبل الشمس التي غربت الآن. وجِّه المنظار المزدوج نحو الغيوم الليلية المتألقة وشاهد كيف تبدو أشكالها الناعمة والرقيقة وهي مكبَّرة.
بعد ذلك تواظب السماء على إعتامها حتى يتحول طرفنا الخاص من العالم بعيداً تماماً عن الشمس. لقد حان الليل أخيراً، وربما حان وقت العودة إلى الداخل، حتى غروب شمس الغد.
وبقدر ما هي رائعة، يمكن لليالي الصيف أن تكون قصيرة وصعبة بالنسبة إلى أولئك الذين يتُوقون إلى ظلام حقيقي. ولكن مع قليل من الصبر والحظ، وشيء من التوقيت الجيد، فهناك بعض الأشياء الرائعة حقاً التي يجب البحث عنها قبل حلول الظلام.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى