تصوير فلكيتكنولوجيافضاءفلك وعلم الكونيات

التلسكوب Unistellar eVscope

تلسكوب ذكي، وصغير الحجم، وسهل الاستخدام، يقدم مشاهد ملونة مذهلة لأجرام في أعماق السماء

بقلم: بول موني

لقد راجعنا العديد من التلسكوبات الصغيرة في مجلة ، وكثيراً ما أضفنا نصيحة أن تبقي توقعاتك البصرية متواضعة. مع الأسف، لا تمتاز التلسكوبات الصغيرة بقدرة كبيرة على التقاط الضوء، ولن تنتج صوراً مفصلة مثل التي المعروضة غالباً على صناديقها جيدة التصميم. غير أن التلسكوب Unistellar eVscope يتحدى هذه النظرة، بينما يلقي (ربما) نظرة ثاقبة على مستقبل علم الفلك البصري. فقد طورت شركة Unistellar بالاشتراك مع المعهد SETI التلسكوب كنظام سهل الاستخدام، ليستخدم في مشروعات علوم المواطن Citizen Science، ولذلك فقد كنا متحمسين للتحقق منه.
بشكله الأساسي، يقترن التلسكوب eVscope بمستشعر Sony IMX224 مع عاكس 4.5 بوصة، وفتحة f/4، وعينية إلكترونية، إلى جانب أحدث الإلكترونيات والحوسبة. يوضع أنبوب التلسكوب على حامل ارتفاع سمتي محوسب بذراع واحدة ومرتبط بحامل ثلاثي متين قابل لتعديل الارتفاع. وعلى الرغم من أن التلسكوب eVscope يبدو أنيقاً في مظهره، إلا أن عينيته تبدو في مكان غير معتاد عند مقارنته بالتلسكوبات العاكسة القياسية. ومع ذلك، يخلق موقعها وضعاً وتجربة عرض أكثر راحة؛ وبدلاً من جمع الضوء من مرآة ثانوية، تتلقى العينية الإشارة الضوئية إلكترونياً، ما يعني أنه ليس هناك حاجة لوضعها في أعلى الأنبوب. وتحمل شبكة الحامل العنكبوتي في الجزء العلوي من الأنبوب مستشعر Sony عند النقطة التي يعود إليها الضوء ويتركز فيها بعد انتقاله عبر الأنبوب إلى المرآة. وتعالج البيانات الضوئية على اللوحة الإلكترونية في الحامل، ثم ترسل إلى العينية، مما يعطي ألواناً رائعة. فقد وجدنا أن النجوم، على سبيل المثال، قد بدت ملونة بنحو خاص، في حين عرضت المذنبات لوناً أخضر معينا.
هذا ما يميز نظام تلسكوب eVscope. تُظهر العاكسات العادية مقاس 4.5 بوصة (115 مم) المجرات والسدم كنسخ محاكاة شاحبة لطبيعتها الحقيقية ويمكن أن تخيب التوقعات غالباً، في حين أن التلسكوب eVscope يقدم صورة حية ملونة باستخدام التكديس المباشر والتسجيل Live stacking and registration. وستظهر بالتفصيل المجرات والأهداف السديمية، بما في ذلك تلك التي تُعتبر عادةً باهتة جداً لمثل هذه الفتحة، أثناء مشاهدتك من خلال العينية. وعلى سبيل المثال، فقد استطعنا مشاهدة وتصوير مذنب أطلس Comet Atlas، والذي بدأ يتشظى ولم يعد يرى بتلسكوب عاكس 10 بوصة (250 مم).
فور تشغيل التلسكوب، يمكنك توصيله والتحكم فيه من خلال تطبيق Unistellar، المتوفر للهواتف الذكية التي تعمل بنظامي iOS و Android (ولكن ليس للأجهزة اللوحية حالياً). يولد التلسكوب شبكة Wi-Fi خاصة لتتصل بها، مما يسمح بالتحكم فيه. بعد ذلك، يصوّر تلقائياً نطاق الرؤية ويحدد المكان الموجه إليه عن طريق لوحة تكشف قاعدة بيانات تضم عدة ملايين من النجوم. وقد وجدنا أنه من المفيد استخدام عصا التحكم الافتراضية في التطبيق للإشارة إلى الأفق عند درجة 45° تقريباً، حيث بدا أنه يحسّن من دقة التوجيه الأول. وفور الانتهاء من التهيئة وتحديد نطاق النجم، يصير التلسكوب جاهزاً لاختيار هدفك باستخدام علامة الاستكشاف Explore tab في التطبيق.

تسليم البضاعة
جلنا على الأهداف المقترحة، بدءاً من كوكب الزهرة إلى المجرات (بما في ذلك M81 و M82 و M65 و M66)، والعناقيد النجمية الكروية M5 و M13، وعنقود خلية النحل M44؛ وفي وقت لاحق من الليل سديم الحلقة Ring Nebula وسديم الحجاب Veil Nebula مع العديد من الأهداف الأخرى. فهناك أمر واحد يجب ملاحظته هو أن نطاق رؤية التلسكوب eVscope هو 30 دقيقة قوسية، ولذلك فعلى الرغم من أنه يمكنك احتواء القمر تقريباً في المشهد، إلا أن الأهداف الكبيرة مثل الثريا Pleiades ومجرة المرأة المسلسلة Andromeda Galaxy يمكن إظهارها جزئياً فقط. وهناك الكثير من الأهداف للاختيار منها، ومع ذلك، فقد استطعنا إظهار وتصوير مذنب أطلس في وقت لم يتمكن فيه الآخرون من مشاهدته بتلسكوبات أكبر. وقد كانت رؤية هذه الأهداف وهي تظهر بالألوان ببطء في كل من العينية وشاشة الهاتف الذكي بمثابة مفاجأة مدهشة.
التلسكوب eVscope خطوةٌ مذهلة إلى الأمام بالتأكيد، ولا يتطلب سوى قليلٍ من جهد المستخدم، بحيث يمكن لأي شخص استخدامه. غير أن سهولة الاستخدام هذه لها سعرها، وقد تؤدي إلى تأخر بعض الراصدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى