أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
المشاهدة الأولىمقالات الإشتراك

التلسكوب الكاسر

سواء كان نشاطك هو مراقبة النجوم أو التصوير الفلكي، فإن هذا التلسكوب الملائم للرحلات يحقق المطلوب

أرقام مهمة:

* السعر: £359 جنيهاً إسترلينياً
* البصريات: عدسات مزدوجة Apo ED، مع تجويف هوائي
* الفتحة: 62 مم
* الطول البؤري: 400 مم، f/6.45
* أداة ضبط التركيز: 2.4 بوصة، سرعة مزدوجة
* الوزن: 2.5 كغم مع الملحقات المرفقة
* ملحقات/إكسسوارات: درع ندى قابلة للإرجاع، قضيب تثبيت من نوع Vixen، حقيبة حمل، محوِّلان لقاعدة منظار التوجيه
* الشركة المورِّدة: Optical Vision Ltd
* موقع إلكتروني: www.opticalvision.co.uk

الكبير جميل، أو هكذا يقال. غيرَ أن الصغير يمكن أن يلبي الحاجة تماماً أيضاً. نختبر في هذا الشهر ما إذا كانت هذه المقولة صحيحة بالنسبة إلى أحدث تلسكوب كاسر لالوني Apochromatic refractor، وعالي الجودة، وصغير الحجم، من شركة Sky-Watcher، وهو التلسكوب Evolux 62ED. هناك أيضاً نسخة منه بفتحة 82 مم لأولئك الذين يبحثون عن فتحة أكبر قليلاً.

أدوات إضافية
1. أداة تسطيح Sky-Watcher 0.9XED للتلسكوب Evolux 62ED

2. مقبض (إكسسوار) من شركة Sky-Watcher، مصنوع من الألومنيوم، للتلسكوب Evolux 62ED

3. محوِّل قطري نجمي عازل استقطابياً، 2 بوصة، من شركة Sky-Watcher

يُباع التلسكوب Evolux 62ED كأنبوب بصري فقط، ولكنه يأتي مع قضيب من طراز Vixen، قياس 45 مم، لوضعه على متتبع، ومثبت بحلقة مكونة من قطعتين. زودت هذه الحلقة بقاعدتي منظار توجيه لإضافة ملحقات أخرى، مثل منظار توجيه بالنقطة الحمراء، خفيف الوزن، ومنظار توجيه صغير للتصوير. يمكن فك الحلقة بسهولة لتدوير الأنبوب أو ضبط موضعه للمساعدة في موازنة المجموعة. يأتي هذا التلسكوب الكاسر ذو الأنبوب القصير أيضاً مع حقيبة حمل يدوية مصنوعة من الألومنيوم. ومع ذلك لا بد من ملاحظة أنه، من أجل الاستخدام البصري، ستحتاج إلى إضافة محوِّل نجمي قطري Star diagonal، 2 بوصة، وعينية، ومنظار توجيه.

في الواجهة الأمامية، المحمية جيداً بدرع ندى قابلة للمد، توجد العدسة الشيئية اللالونية Apochromatic، 62 مم f/6.45. يبلغ طولها البؤري 400 مم فقط، ومع إرجاع درع الندى سيبلغ طولها 295 مم فقط، وهذا حجم صغير بقدر معقول. في الواقع فإن التلسكوب
Evolux 62ED، بوزنه البالغ 2.5 كغم فقط، يهدف إلى أن يكون نظاماً مثالياً للحمل والانطلاق.

تقضي البصريات اللالونية على التهدُّب اللوني Colour fringing- ذلك الأثر الناتج عن عدم وصول الألوان الأساسية الثلاثة إلى نقطة تركيز مشتركة. لقد وجدنا أن النجوم كانت حادة جداً عبر ثلاثة أرباع مجال الرؤية باستخدام عينية 26 مم، مع قليل من أي هدب لوني.

التلسكوب الكاسرطرف الأعمال
عند طرفه الآخر، هناك أداة ضبط التركيز Focuser، والتي أعطتــ بقياسنا- مسافة 65 مم من التركيز المتنقل، إضافةً إلى مقياس متدرج سيكون مفيداً لأولئك الذين يرغبون في ملاحظة نقطة التركيز للكاميرات المختلفة والعودة إليها بسهولة لاحقاً. ومن المثير للاهتمام أن أداة ضبط التركيز لها مسماران للتثبيت، أعلى وأسفل، يضمنان ضبط التركيز، من دون أي انزلاق يمكن ملاحظته عند استخدام الكاميرات الثقيلة.

التلسكوب الكاسر

أجرينا أولاً بعض الاختبارات المرئية، وأضفنا محولنا القطري النجمي العازل استقطابياً، بقطر 2 بوصة، وعينية 26 مم، 2 بوصة، لاستكشاف الفضاء على امتداد مجرّة درب التبّانة. لقد استمتعنا فعلاً بمسح سحب النجوم من كوكبة الدجاجة Cygnus وصولاً إلى كوكبة الحية Serpens. وعلى طول الطريق، كان مجال الرؤية الواسع يعني أن معظم أهداف السماء العميقة النموذجية، مثل السدم والعناقيد، كانت صغيرة، لكننا توقعنا ذلك. ومع ذلك فقد برز (العنقود) M39 جيداً، وأظهرت إضافة عدسة بارلو 2X أنه يمكن فصلُ حتى بعض النجوم المزدوجة. شاهدنا نجم منقار الدجاجة Albireo بعنصريه، الذهبي والأزرق السماوي، ثم تمكنا تقريباً من فصل نجم المئزر Mizar إلى نجمين غير متساويين وكلاهما قريب جداً من الآخر.

كان زميلنا سعيداً بالتفاصيل الواضحة على سطح القمر
متصلاً بكاميرا Canon R6 لتصوير العنقود الكروي M13. (الصورة هي) تكديس تعريضات ضوئية 56X30” بدرجة حساسية ISO 6400

كما رصدنا أيضاً كوكبي زحل والمشتري في الساعات الباكرة. وكما هو متوقَّع، فقد كانا صغيرين، لكننا استطعنا رؤية حلقات زحل، وحزامي سحب على كوكب المشتري، إضافة إلى أربعة من أقماره التابعة. في غضون ذلك، قدَّم قمرنا مشهداً ممتعاً وممتلئاً بالتفاصيل. 

للتصوير باستخدام التلسكوب Evolux 62ED والحصول على أفضل قدرات النظام، استعرنا أداة تخفيض/تسطيح من نوع ED قياس 0.9X. يمكن تثبيت هذه القطعة بفك المحوِّل البصري المعدني، أخضر اللون، قياس 2 بوصة، ثم تثبيت أداة التسطيح. لتوصيل كاميرا، ستحتاج إلى محوِّل M48 X 0.75. وهذه القطع خاصة بالشركة المصنعة لكاميرتك؛ ولذا تأكد من طلب المنتج المناسب.

مع وضع كاميرا Canon R6، التقطنا تعريضات ضوئية 128 X 30” لنجم صدر الدجاجة Sadr في كوكبة الدجاجة والمنطقة المحيطة به عند درجة حساسية ISO 6400، وسعدنا جداً بتفاصيله ودرجة الضبابية التي وصلنا إليها. وفعلنا الأمر ذاته مع سديم الحجاب Veil Nebula، وهذه المرة مع تكديس 90 صورة، لإظهار أنه يمكن التقاط بقايا السوبرنوفا (مستعر أعظم) بالكامل ضمن مجال الرؤية. كما صوَّرنا عنقود الجاثي الكروي، M13، بالتقاط 56 تعريضاً، ويمكننا أيضاً رؤية مجرّته الصغيرة المجاورة، NGC 6207، في الصورة أيضاً.

عموماً، هذا تلسكوب رحلات وأسفار ممتاز، ونوصي به بشدة.

النتيجة والحكم:

بقلم: بول موني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى