أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أبواب ثابتةتفاعلي

تفاعلي

بريد إلكتروني – رسائل، تغريدات – فيسبوك – انستغرام، أسئلة عن المعدات الفلكية 

راسلونا على: Skyatnight@aspdkw.com

رسالة الشهر:

يُعرف الشكل ‘99’ باسم عينَي كلافيوس، ويصنعه سقوط ضوء الشمس على حواف الفوهة الصغيرة

الرقم 99 يجعل نيل يريد موور

في يوم 10 مايو، أخرجتُ تلسكوبي، وهو عاكس من نوع دوبسونيان Dobsonian، ووجهتُه إلى قمر التربيع الأول. لا أستخدم تلسكوبي بقدر ما أريد، ولكنني كنت مهتماً حقاً بما رأيته في تلك الليلة- ما بدا لي بصورة الرقم ‘99’ داخل فوهة قمرية. أوصلت محوِّل هاتفي المحمول بالتلسكوب، والتقطت هذه الصور، ثم تذكرت أن مجلة سماء الليل Sky at Night قد نشرت أخيراً نسخة ثانية من خريطة القمر الممتازة للسير باتريك موور Patrick Moore. نظرت إليها وقارنت صوري بها، واستطعت تمييز أنها كانت فوهة كلافيوس Clavius في المنطقة الجنوبية من القمر التي كنت أنظر إليها. وقد أثار هذا اهتمامي بالإكثار من استخدام تلسكوبي لمحاولة التقاط مزيد من صور سماء الليل. أنا حريص كثيراً الآن على تجربة بعض التصوير الفلكي بعد قراءة مقال في عدد مايو بعنوان ”تعلَّم استخدام الطبقات“. أتطلع قُدماً إلى النتائج، وشكراً على إصدار مجلة رائعة.

نيل بيلي، بالبريد الإلكتروني.

يا له من وصف مثير يا نيل؛ إنه شيء رائع أن نعرف أنك وضعت الملصق الذي جاء مع العدد 200 (قريباً سيتوافر بالنسخة العربية) لهذا الاستعمال الجيد! الرقم ‘99’ الذي صورتَه في فوهة كلافيوس هو ما يُعرف باسم ”عينا كلافيوس“ Eyes of Clavius، وهو أثر ناتج عن تباين الضوء والظل على القمر.

ــ التحرير 


تغريدات:

II+II باداوان
21 مايو*Zs3m13@

الوحدة Boeing #Starliner توشك على الالتحام. تبعد مسافة 208 م فقط عن المحطة الفضائية الدولية #ISS. التلسكوب: دوبسونيان، 14 بوصة، مع تتبع يدوي، ومحوِّل عدسة بارلو 3X، وكاميرا @zwoasi 174MM، مع مرشح نفاذ A.P 642 IR.


كوكبة الجبّار الرائعة تنتصب في السماء فوق تلال كامبسي فيلز، إسكتلندا

نجاح هاتف

كنت قد قرأت من فوري مقال بيت لورانس Pete Lawrence المثير للاهتمام والمفيد جداً على الإنترنت عن التقاط صور لسماء الليل، وغروب الشمس، وغير ذلك باستخدام كاميرا هاتفك (راجع: https://bit.ly/SANsmartphone). كما استمتعتُ أيضاً بجزء بيت في العرض التلفزيوني. التصوير الفلكي مجال كنت أتطلع إلى تحسين مهارتي فيه، وسأحاول تجربة أفكاره واقتراحاته. في غضون ذلك، وفقاً للاقتراح الوارد في نهاية المقال، أود مشاركة هذه الصورة التي التقطتُها في وقت سابق من هذا العام والتي خرجت بنحو جيد إلى حد ما بسبب اختيار الوضع الليلي لكاميرا هاتفي- لا حاجة إلى تعديل يدوي. هاتفي هو Huawei P30 Pro. التقطتُ هذه الصور في منطقة تلال كامبسي فيلز Campsie Fells، في شمال غلاسغو. الانعكاس هو لسقف سيارتي، والوهج الذي يلوح في الأفق هو لأضواء المدينة.

– برايان ماكمولان. بيشوبريغز، غلاسغو.

سماء صافية

شكراً لـ رون بريشر Ron Brecher على مقاله الممتاز عن إنتاجية الرصد في مجلة سماء الليل Sky at Night Magazine (”زد إنتاجية الرصد والتصوير“ عدد شهر مارس، 2022). لكن أود أن أسأل: على أي كوكب يعيش حتى تتحقق له ليالٍ صافيةٌ بنسبة 60% من الوقت؟!

أليستر ماكدوغال، ويغان.

هل رأيت نفس المسارات المتذبذبة مثل Simon McRoyall؟

خطوط متذبذبة

كنت مهتماً بقراءة الرسالة من روبرت باورز Robert Bowers في عدد شهر مايو عن خط متذبذب التقطه في 26 فبراير 2022. لقد لاحظت خطاً متذبذباً مشابهاً يمر عبر مجرّتي M81 وM82 في الليلة التالية، وتمكنت من التقاط هذه الصورة له. أنا أيضاً أشعر بالفضول الشديد لمعرفة ما يمكن أن يكون. 

سيمون ماك رويال، بالبريد الإلكتروني.

مدارٌ متغير

استمتعتُ بمقال كولين ستيوارت Colin Stuart في العدد السابق (”رؤية مستقبل المجموعة الشمسية“، عدد يونيو 2022). ومع ذلك فعند مناقشة موضوع المستقبل البعيد للأرض، لم تكن هناك مناقشة لـ: أولاً، تحرك مدار كوكبنا نحو الخارج مع تقلص كتلة الشمس، ومن ثم احتمال الهروب من ابتلاع الشمس لها؛ وثانياً، عدم احتمال أن تكون الأرض والكواكب الأخرى في المدارات ذاتها كما هي الآن، بعد خمسة بلايين سنة. إذ يمكن لكويكبات ومذنبات عابرة أو صادمة، أن تغيِّر مداراتها في المستقبل، وربما بقدر كبير جداً، كما حدث في الماضي البعيد.

ديريك مارش، بالبريد الإلكتروني.

معظم التنبؤات عن المجموعة الشمسية لمدة الخمسة بلايين سنة المقبلة تفسِّر التغيُّر في المدار بسبب فقدان كتلة الشمس. ومع ذلك فإن الكيفية التي ستتغير بها مدارات الكواكب غير مؤكدة بدقة كبيرة، مما يجعل التنبؤ بمستقبل الأرض أمرٌ أصعب بكثير.

– التحرير.


على‭ ‬الفيسبوك‭:‬
سألنا: ما أغنيتك أو ألبوم أغانيك الفلكية المفضلة لديك؟

كارول ميللر: Major Tom ميجر توم (أنا عائد إلى الوطن) لـ بيتر شيلنغ.
بول بيتش: Fly Me To The Moon طِر بي إلى القمر، لـ فرانك سيناترا.
كيث موسلي: فرقة Intergalactic Touring Band ألبوم 1970‘s (للخيال العلمي).
جيمي ماك بارتلاند: Between the Rings بين الحلقات، لـ ستيلاردرون Stellardrone.
شيريل رولاندس: Urban Spaceman رجل فضاء المدينة، لفرقة بونزو دوغ دوو-داه Bonzo Dog Doo-Dah.
براياني-ماي هوبكنز: الموسيقى التصويرية Life Beyond، لفرقة MelodySheep.
تيم ميرفي: Into the Void في الفراغ، لفرقة Black Sabbath.
ديوي غريفيثس: The Race for Space السباق إلى الفضاء، لفرقة Public Service Broadcasting
فيليب كريغ: ألبوم Exogenesis Symphony، لفرقة Muse.
إيما هوغو: Starman ستارمان، لـ ديفيد باوي.
جيم بالمر: Alone In The Universw وحيداً في الكون، لـفرقة جيف لين، ELO.
كريس ديري: Destination Moon الوجهة القمر، لـ نات كينغ كول.
بوب إنكستر: The Space Race Is Over نهاية سباق الفضاء، لـ بيلي براغ؛ و مونوكروم لفرقة The Sundays.
جيف لويس: The Intergalactic Laxative إنترغالاكتيك لاكساتيف، لـ دونوفان.
آلان ديفيدسن: Space Oddity غرائب الفضاء، لـ ديفيد باوي.
ديريك لايتفوت: ‘39، لفرقة Queen.
ستيفن دوغلاس: العد التنازلي إلى الدجاجة إكس – 1 Cygnus X-1 and Countdown، لفرقة Rush.
ديفيد نايت: Master of the Universe سيّد الكون، لفرقة Hawkwind.
ستيف غرين: موسيقى برنامج سماء الليل!


طبيب‭ ‬التلسكوب

هنا يساعد اختصاصي المعدات في فريقنا على إصلاح المشكلات البصرية والأعطال الفنية في معداتكم.
مع ستيف ريتشاردز.


أرسلوا استفساراتكم إلى:
scopedoctor@skyatnightmagazine.com


أريد تحريك الهواء عبر تلسكوبي، Celestron C11 Edge، الذي يحتوي على فتحتين، لتمكينه من الوصول إلى توازن حراري Temperature equilibrium. هل هناك خيار أصنعه بنفسي؟
– جاسبال تشادها.

يمكن أن تساعد أداة Starizona Cool Edge في تحقيق توازن حراري

التلسكوب Celestron C11 Edge هو تلسكوب شميدت كاسغرين Schmidt Cassegrain يحتوي على أنبوب بصري مغلق، ولذا فقد يحتاج إلى وقت طويل للوصول إلى توازن حراري فيه مع الهواء الخارجي. ينتج عن الفشل في الوصول إلى التوازن تيارات هوائية في الأنبوب، وهذا ما يعطي رؤية سيئة. سيكون من الجيد فعل أي شيء ممكن لتسريع عملية التبريد، ويمكن لدفع الهواء إلى داخل الأنبوب أن يكون مفيداً جداً.

من السهل جداً صنع أداة لفعل ذلك باستخدام مروحة 80 مم بقدرة 12 فولت، وفلتر مروحة جيد، وقمع بلاستيكي، وأنبوب للماء بطول 22 مم، وغطاء طرفي بقطر 22 مم، وبعض الشريط اللاصق. يجب عليك الترتيب بحيث يوجَّه التلسكوب إلى أسفل، وأن تنفخ المروحة الهواء في التلسكوب عبر المنفذ الخلفي البصري، مع التأكد من أن الأنبوب ليس طويلاً بما يكفي للمس المرآة الثانوية.

تتوافر أيضاً حلول تجارية، مثل أداة Starizona Cool Edge، أو Asterion Cooler Cat لتلسكوبات شميدت كاسغرين وماكسوتوف.


نصيحة‭ ‬ثمينة‭ ‬من‭ ‬ستيف‭:‬
هل يمكنني استخدام نظارتي عند الرصد؟
إذا كنتَ تعاني انحرافَ البصر Astigmatism، فإن ارتداء النظارات في أثناء الرصد يمكن أن يكون مفيداً عموماً. ومع ذلك فإن استخدام عينيات بقدرة تكبير عالية، وهو ما يعني فتحة خروج بقطر صغير (الفتحة مقسمة على قوة التكبير)، قد يسمح لك برصد جيد من دون نظاراتك. لكن لا فائدة لارتداء النظارات إذا كنت تعاني ببساطةٍ طولَ النظر أو قصره، وذلك لأن ضبط تركيز التلسكوب سيصحح لك ذلك.

ونظراً إلى أن وضع النظارات يزيد من المسافة بين عينك والعينية، فقد لا تتمكن من مشاهدة كامل مجال الرؤية مع بعض العينيات، لذلك سيكون من المنطقي شراء عينيات طويلة المسافة لإراحة العين Long eye-relief eyepieces، للتخفيف من هذه المشكلة.


ستيف ريتشاردز Steve Richards

مصور فلكي متمرس، وخبير بالمعدات والتجهيزات الفلكية.


إنستغرام

إكسبلورر 200p *
23 مايو 2022

القمر الأحدب المتزايد بدءاً من 13 مايو 2022. رؤية لطيفة وثابتة في ليلة 13 لجلسة قمرية لطيفة. تبرز فوهة كوبرنيكوس Copernicus جيداً في أثناء هذا الطور، وأيضاً فوهة آريستاركس Aristarchus، وكلتاهما في المشهد الغربي للقمر. وأيضاً رؤية معكوسة في هذا الطور. إنه فعلاً يجعل التفاصيل الصغيرة تبرز أكثر.


نهتم‭ ‬بالمجتمع

يوضح بوب ميزون، من لجنة السماء المعتمة، كيف يمكن للسماء المعتمة أن تفيدنا جميعاً

في يوم الأحد 24 إبريل، كجزء من احتفالية الأسبوع العالمي للسماء المعتمة 2022، احتفلت مجموعة راصدي سومرست ليفيلز Somerset Levels Stargazers بعيدها العاشر من خلال ضم جهودها إلى لجنة السماء المعتمة Commission for Dark Skies لإقامة منتدى مدةَ يوم بعنوان ”السماء المعتمة، إنقاذ النجوم“ Saving the Stars. 

أقيم الحدث في قاعة قرية أوثيري Othery Village Hall في سومرست ليفيلز، وتمكن الحضور أيضاً من الانضمام إلينا باستخدام تطبيق Zoom. لقد كان حدثاً مجتمعياً مجانياً لزيادة الوعي بقضية التلوث الضوئي Light pollution. وكان من بين المتحدثين بوب ميزون Bob Mizon، منسق المملكة المتحدة للجنة السماء المعتمة، الذي أكد أن جميع الكائنات الحية- وليس البشر فقط- تتأثر بالضوء الاصطناعي القوي ليلاً. وتحدثت بيكي كوليير Becky Collier، من مجلس حماية الريف الإنجليزي (اختصاراً: المجلس CPRE)، وهي جمعية خيرية ريفية، عن عدد النجوم السنوي فيها، ومن المتحدثين الآخرين جو ريتشاردسن
Jo Richardson، عالم الفلك المقيم ومستشار لجنة السماء المعتمة في حديقة إكزموور الوطنية Exmoor National Park- وهي أول منطقة سماء معتمة محمية في المملكة المتحدة- وجيم باترسن Jim Patterson من مرصد جمعية موفات Moffat Community Observatory في إسكتلندا، وستيف تونكين Steve Tonkin، الذي قدَّم جولة في روائع أعماق السماء التي تسهل رؤيتها.

أسست مجموعة راصدي سومرست ليفيلز في العام 2012 من قبل الأصدقاء بول آدامسن Paul Adamson، وجون مارتن John Martin، وتعقد اجتماعات شهرية في قاعة قرية أوثيري، سواء شخصياً أو على تطبيق Zoom. وقد نظَّمت عديداً من الأحداث العامة وأيام التوعية في علم الفلك للمدارس المحلية ونوادي الأطفال.

بول آدامسن، رئيس مجموعة SLS.
www.somersetlevelsstargazers.co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى