أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

المخبأ السري لغاز النشادر في

ربما تخفي الكواكب الخارجية الأبعد غازها في حبَّات البَرَد

كوكبا نبتون وأورانوس قد يخزنان غاز النشادر (الأمونيا) Ammonia في أعماق غلافهما الجوي على شكل “كرات بَرَد” Mushballs– حبات بَرَد مكونة من نشادر وماء. إذ يبدو أن الكوكبين يفتقران إلى النشادر مقارنة بالكواكب الأخرى، وربما اكتشف تريستان غيلو Tristan Guillot من مختبر لاغرانج Laboratoire Lagrange في نيس Nice السببَ في دراسته الأخيرة، التي بحثت عن الإجابة على كوكب المشتري.

يقول غيلو: “أظهرت مركبة جونو Juno الفضائية أن غاز النشادر موجود بوفرة على المشتري، ولكنه بنحوٍ عام أعمق بكثير مما كان متوقعاً– وذلك بفضل تكوُّن كرات البَرَد”.

تتشكل كرات البرد هذه في العواصف على ارتفاعات عالية، مما يؤدي إلى حجز النشادر في داخلها. وقد يصل وزنها إلى كيلوغرام، وتسقط عبر الغلاف الجوي حاملة معها غاز النشادر. وعلى كوكبي أورانوس ونبتون، يكون جزء الغلاف الجوي الذي يصنع حبات البرد أعلى من ذلك بكثير.

يقول غيلو: “من المحتمل أن يكون النشادر مخبأ ببساطة في الأغلفة الجوية العميقة لهذين الكوكبين، بعيداً عن قدرة رصد أجهزتنا الحالية”.

lagrange.oca.eu/en/welcome-lagrange

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى