أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

نجم يولد من جديد (لوقت قصير)

يتوهج السديم الكوكبي النادر Abell 78 وهو يُبعث بصورة نجم يوصف بأنه “ولد من جديد”

تلسكوب هابل الفضائي ومرصد بان ستارز، 15 مارس 2021

لا يمكننا لَوْم ويليام هيرشل William Herschel، الذي صاغ هذا المصطلح أول مرة في ثمانينات القرن الثامن عشر، لكن “السديم الكوكبي” Planetary nebula هو مصطلح خاطئ ومحير. فهذه السدم لا علاقة لها بالكواكب، ولكن نظراً لأن هيرشل كان قد اكتشف في وقت سابق كوكب أورانوس أيضاً (الذي أطلق عليه في البداية صفة المذنب و“النجم السديمي” Nebulous star)، فمن المفهوم أنه قد خلط بين هذه الأجرام الضبابية -الشبيهة بالقرص شكلاً- والكواكب الغازية العملاقة.
السدم الكوكبية، مثل سديم السرطان Crab وسديم دمبل Dumbbell، هي في الواقع نجم يحتضر، بعد أن استنفد الوقود النووي في نواته. فطبقاته الخارجية المقذوفة تولّد قشرة غازية مُخلخلة ومضاءة من الداخل بنجم قزم أبيض White dwarf حديث النشوء.
ومع ذلك، فإن سديم Abell 78 هو سديم غير عادي، يبعد عنا مسافة 5,000 سنة ضوئية، ويرى في كوكبة الدجاجة Cygnus، وهو سديم كوكبي نادر “ولد من جديد”. وعلى الرغم من انخفاض تركيز غاز الهيدروجين في مركز السديم، تُظهر امتدادات الخيوط الزرقاء أن غاز الهيدروجين كثيف جداً في طبقاته الخارجية؛ مما يشير إلى أن عملية الاندماج النووي نشطت مجددا لفترة وجيزة النفس الأخير للنجم المحتضر.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى