أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

الغوص في أعماق بحر كراكن

تبدو المشاهد الطبيعية لقمر كوكب زحل، تايتان Titan، كخليط عجيب مما هو مألوف وغريب. وتمرُّ الغيومُ عبر سمائه الذهبية فوق جبال وبحار خلابة، ولكن بدلاً من أن تكون هذه الجبال صخرية، نجد أنها مكونة من الجليد، وبحاره ليست ماء، بل ميثان سائلا. فقد استطاع علماء جيولوجيا الكواكب استخدام أرصاد مركبة الفضاء كاسيني Cassini التابعة لوكالة لناسا لقياس أعماق كل تلك البحار باستثناء واحد منها، هو أكبرها: بحر كراكن Kraken Mare. فقد كان البحر الذي يُعتقد أنه يحتوي على %80 من سوائل سطح تايتان، عميقاً جداً بحيث لم يستطع رادار كاسيني سبره. ومع ذلك، فقد مكّن تحليل جديد علماء الفلك من تقدير عمقه بـ 300 متر. وهذا مقدار عميق بما يكفي لإرسال بعثة مستقبلية لإنزال غواصة تستكشف أعماقه.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى