أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

في ظل الرئيس الجديد بايدن: ناسا لا تزال في طريقها إلى القمر

ما زال مشروع آرتيمس القمري يمضي قدماً، على الرغم من أن التأخيرات الجديدة قد تعرض موعد الهبوط المقرر في عام 2024 للخطر

عندما شغل الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن مقعده في المكتب البيضاوي، انضم إليه رفيق غير عادي فيه حجر قمري جلب ضمن برنامج أبولو. فهذا الأثر القمري موضوع الآن على رف كتب، ويُعتقد أنه يمثل التزام إدارة الرئيس بدعم العلوم.
غير أن التغيير في الإدارة لا يقتصر على البيت الأبيض فقط. فقد تنحى جيم بريدنشتاين
Jim Bridenstine عن منصبه كمسؤول في وكالة ناسا بتاريخ 20 يناير، واستبدل مؤقتاً بالمسؤول المساعد السابق ستيفن جورتشيك Stephen Jurczyk. وهذا أمر طبيعي أثناء تغيير الرئاسة، إذ إن المنصب سياسي، والرؤساء الجدد غالباً ما تكون لديهم رؤى مختلفة للاتجاه الذي يجب أن تتخذه وكالة ناسا أثناء فترة وجودهم في المنصب.
ومهما يكن من يتولى هذا الدور، فهو يواجه تحدياً، إذ تنفذ وكالة ناسا حالياً أحد أكثر مشروعاتها طموحاً حتى الآن مشروع آرتميس الذي يهدف إلى إرسال أول امرأة إلى القمر بحلول عام 2024.
ولكن هذا الموعد النهائي يبدو محفوفاً بالمخاطر بنحو متزايد. فقد كان من المقرر إطلاق البعثة الأولى للبرنامج آرتيمس ــ 1 (Artemis-1) في نوفمبر 2021 كتجربة في مدار الأرض لكل من كبسولة الطاقم أورايون Orion وصاروخها الضخم، نظام الإطلاق الفضائي (SLS). وفي حين أن كبسولة أورايون في طريقها للالتزام بهذا التاريخ، مع نقلها إلى مركز كينيدي الفضائي في
14 يناير من أجل الاستعدادات النهائية للإطلاق، فإن جاهزية المنظومة الصاروخية SLS أقل تأكيداً.
لقد تأخر الصاروخ عدة سنوات عن موعده فعلاً، ولكنه يخضع أخيراً لحملة “اختبارات خضراء” Green Run [إشعال المحرك الكامل] لتمهيد طريقه للطيران؛ ولكن مزيداً من التأخير أثناء هذه الاختبارات يعني أنه لن يكون هناك مزيد من التراخي في الجدول الزمني. وبعد ذلك، في 16 يناير، توقف المحرك أثناء التشغيل التجريبي لمحرك الصاروخ بعد دقيقة واحدة بدلاً من الثمانية المتوقعة وذلك بسبب خلل في أحد المحركات. لذا، تخطط ناسا الآن لإعادة إجراء الاختبار في أواخر فبراير، مما يعني أنه من شبه المؤكد أن إطلاق آرتيمس ــ 1 سيتأجل إلى بدايات عام 2022. وإذا كان الأمر كذلك، فسيكون من الصعب جداً، إن لم يكن مستحيلاً، الالتزام بالموعد النهائي في عام 2024 لإرسال بعثة مأهولة.
وحتى وقت كتابة هذه المقالة، لم يكن الرئيس بايدن قد أصدر إعلاناً رسمياً عن آرتيمس، ولكن إذا كان علينا أن نصدق ما هو على رف كتبه، فلا يبدو أنّ هناك خطراً كبيراً لإلغائه. فالأحذية الأمريكية ستعود لتطأ القمر – إنها مسألة وقت فقط. www.nasa.gov

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى