أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

الفضاء في عام 2021

سيشهد العام الجديد توجه المزيد من الأشخاص إلى الفضاء أكثر من أي وقت مضى، ووصول ثلاث بعثات مختلفة إلى المريخ. يبحث بن إيفانز في سبب توقع أن يكون عام 2021 عامًا رائعًا في الفضاء.

قبل ستين عاماً، في خضم المنافسة الشديدة بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، كان استكشاف الفضاء مجالاً ضمن حملة أوسع للتفوق الجيوسياسي والأيديولوجي. فعندما انطلق يوري غاغارين Yuri Gagarin إلى مدار حول الأرض في أبريل من 1961، لم تكن صواريخ عصره أكثر من مجرد أسلحة حربية معدّلة.
وحاليا، لا تزال هناك مشكلات شائكة بين الدول وتبعث على القلق؛ ولكن على الرغم من الكثير من المصاعب، فقد ازدهر استكشاف الفضاء. والدول التي كانت تستهدف بعضها البعض بالصواريخ تستخدم الآن أحفاد تلك الصواريخ لغايات سلمية. ويعمل الأعداء السابقون الآن جنباً إلى جنب على محطة الفضاء الدولية ISS، وإرسال البعثات إلى المريخ صار أمرا شائعا، وكشف العلماء الكثير عن موقعنا الصغير في الكون، وهي اكتشافات على مستوى لم يتحقق مثله من قبل. وبعد أن تحملنا واحدة من أسوأ سنواتنا في ذاكرتنا الحديثة، إلا أن استكشاف الفضاء يبرز كمجالٍ يمتاز فيه عام 2021 بنظرة متفائلة حقًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى