أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

ظهور ثاني لهالة ثقب أسود

بقلم: كريس لينتوت Chris Lintott

كشفت دراسة جديدة أن علماء الفلك رصدوا زوال هالة ثقب أسود وتشكلها ثانية بسرعة حوله.
في عام 2018 لاحظ علماء الفلك أن الهالة Corona؛ وهي حلقة الجسيمات المحيطة بأفق حدث Event horizon الثقب الأسود، والتي تبلغ حرارتها بليون درجة، والمحيطة بثقب أسود غير ملحوظ لولا هذه الهالة كانت تخفت بسرعة. وتقول إيرين كارا Erin Kara من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، والتي شاركت في الدراسة: “نتوقع أن تغير سطوع Luminosity changes بهذا القدر يتباين عبر فترة تتراوح بين آلاف إلى ملايين السنين؛ لكن ما رأيناه في هذا الجسم هو أنه يتغير بمعامل قدره 10,000 ضعف على مدار عام واحد، بل أنه تغير بمعامل قدره 100 ضعف في مدة ثماني ساعات، وهو حدث لم يسمع به أحد من قبل”.
يُعتقد أن نجماً شارداً عبَر من مسافة قريبة جداً من الثقب الأسود تسبب بإعتام هالته؛ اصطدم النجم بالهالة، وسحب جسيماتها إلى الثقب الأسود. ومن ثمّ، بعد عدة أشهر، بدأت تتشكل هالة جديدة. وتقول كارا: “يبدو أن هذه هي المرة الأولى التي نشاهد فيها اختفاء الهالة أولاً، ولكنها بعد ذلك أعادت تشكيل ذاتها، وقد شاهدنا هذا الحدث في الزمن الفعلي”. www.mit.edu

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى