فضاء

الطين حدد صورة مشهد المريخ

تدفق الطين ذات مرة عبر أنحاء سطح كوكب المريخ مثل حمم بركانية، وفقا لما اتضح في مجموعة جديدة من التجارب العلمية.
لقد اعتقد علماء الكواكب، منذ وقت طويل، أن ‘براكين طينية’ Mud volcanoes قد أدت دوراً مهماً في رسم صورة مشهد المريخ في وقت مبكر من تاريخه، لكنهم لم يعرفوا سوى القليل عن الآلية التي يمكن بها لمثل هذا الطين أن يعمل تحت الضغط المنخفض والبرودة الشديدة على الكوكب الأحمر. ولمعرفة ذلك؛ فقد حاكى فريق من العلماء عملية الظروف المريخية في مختبر، ووجدوا أن الطين على المريخ سيتصرف بصورة مشابهة للحمم الناتجة من البراكين الكبيرة في جزر هاواي وآيسلندا.
يقول إيرنست هوبر Ernst Hauber، من معهد دي إل آر لأبحاث الكواكب DLR Institute of Planetary Research في ألمانيا: “مرة أخرى، يتضح لنا أنه يجب دوماً أخذ الظروف الفيزيائية بالاعتبار عندما ننظر إلى معالم سطحية بسيطة ظاهرياً على كواكب أخرى. نحن نعرف أننا نحتاج إلى أخذ كل من الطين والحمم البركانية بعين الاعتبار عندما نحلل ظاهرة تدفق معينة”. www.dlr.de

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى