أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
مقالات الإشتراكمواضيع غلاف العدد

القلب المظلم لمجرتنا

تبحث جين غرين في كيفية تكامل عمل ثمانية تلسكوبات لالتقاط صورة ظِل ذلك الثقب الأسود الهائل في مركز مجرّة درب التبانة Sagittarius A*.

وأخيراً[ كُشف النقاب عن اللغز الكامن في قلب مجرتنا درب التبانة. فعند الساعة 13:07 بالتوقيت العالمي UT من يوم 12 مايو 2022، كشف فريق علماء تلسكوب أفق الحدث Event Horizon Telescope (اختصاراً: التلسكوب EHT) عن أول صورة مرئية مباشرة على الإطلاق لأقرب ثقب أسود فائق الكتلة. لقد كانت تلك لحظة مثيرة وعميقة.

وعلى الرغم من أنها ليست أول صورة لثقب أسود يقدمها تعاون التلسكوب EHT- بل حظيت صورة الثقب الأسود M87* التي قدمت أول مرة في شهر إبريل من العام 2019 بذلك السبق- غيرَ أن هذه الصورة كانت مطمحاً للعلماء منذ فترة طويلة. ونظراً إلى عدم قدرة أي شيء، ولا حتى أشعة الضوء، على الإفلات خارج حدود أفق حدث الثقب الأسود، فمن المستحيل رؤيته مباشرة. بدلاً من ذلك، حاول علماء الفلك، على مدى عقود، تعقبه من خلال البحث عن النجوم العملاقة التي تدور حول نقطة غير مرئية في الفضاء. والآن لدينا صورته أو، بنحو أدق، صورته الظلية Silhouette. فهو دليل على وجود ”المحرك المركزي“ لمجرَّتنا.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى