أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

سوبرنوفا خالٍ من الهيدروجين يربك علماء الفلك

نجم مرافق أزرق اللون يسحب الهيدروجين من نجم عملاق فائق أصفر

ارتبك علماء فلك للإرباك عندما رصدوا سوبرنوفا (مستعر أعظم) Supernova بلون شديد الصفرة. لاحظ الفلكيون اليرقان الذي يصيب النجم بعد تتبعهم صورة للمجرة المضيفة له NGC 4666، التقطها قبل عامين ونصف تلسكوب هابل الفضائي.
عادةً ما يكون اللون الأصفر ناتجاً من طبقة من غاز الهيدروجين البارد Cool hydrogen، ومع ذلك، فإن الأرصاد بعد تحوّل النجم إلى سوبرنوفا لا تُظهر أي علامة على وجود الهيدروجين.
يقول تشارلز كيلباتريك Charles Kilpatrick من جامعة نورث وسترن Northwestern University، والذي قاد البحث: “لم نر هذا السيناريو من قبل. إذا انفجر نجم من دون الهيدروجين، يجب أن يكون شديد الزرقة حار جداً جداً. ويكاد يكون من المستحيل تقريباً لنجم أن يكون بهذه البرودة من دون وجود الهيدروجين في طبقته الخارجية”.
بعد بضعة أشهر من السوبرنوفا، اصطدمت موجته الصادمة Shockwave بسحب هيدروجين، مما يشير إلى أن النجم كان يقذف طبقاته الخارجية في الأشهر السابقة للسوبرنوفا.
يقول كيلباتريك: “يقدم اكتشاف هذا النجم بعضاً من أكثر الأدلة المباشرة التي اكتشفت على الإطلاق على أن النجوم تتعرض لانفجارات كارثية، مما يؤدي إلى فقدانها من كتلتها قبل حدوث السوبرنوفا. إذا كان النجم قد تعرض لمثل هذه الانفجارات، فمن المحتمل أنه كان قد قذف الهيدروجين قبل عدة عقود من السوبرنوفا”.
وبدلا من ذلك، ربما يكون النجم المرافق له قد سحب الغاز بعيداً، لكن علماء الفلك لن يكونوا قادرين على البحث عن مثل هذا النجم قبل أن يخفت وهج السوبرنوفا، الأمر الذي قد يأخذ عقداً من الزمن.
www.northwestern.edu

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى