فضاءفلك وعلم الكونيات

كوكبات فصل الشتاء الرائعة

تأخذنا كاترين رينر إيفانز في رحلة لمراقبة النجوم مع الأهداف المفضلة في هذا الفصل من العام

كاترين رينرــ إيفانز Katrin Raynor-Evans:
تهوى الكتابة في مواضيع علم الفلك، وهي محررة مقالات جمعية علم الفلك للجمهور Society for Popular Astronomy

مع انتقال نصف الكرة الشمالي Northern Hemisphere من الخريف إلى الشتاء، ومغادرته فصل الضباب والرطوبة والفواكه الناضجة، يتزايد طول وقت العتمة، ومثلما نحيي أصدقاءنا القدامى نرحّب بأذرع مفتوحة بالمشاهد المألوفة التي تقدمها سماء الشتاء. ويؤدي تغير الفصول إلى تغير في الكوكبات Constellations بتحركها ببطء من الشرق إلى الغرب مع ارتحال كوكبنا حول الشمس.

انظر جنوباً: تحتوي سماء الليل على العديد من الكوكبات النجمية الأكثر شهرة في فصل الشتاء

إذا كنت مبتدئاً في معرفة الكوكبات، فقد تتساءل عن ماهيتها. إنها ببساطة هيئات مجمعة من النجوم في سماء الليل. نظر أسلافنا إلى السماء طوال آلاف السنين، وراقبوا تشكيلات نجومها، وأطلقوا عليها أسماء حيوانات وأشياء وشخصيات أسطورية. ستحتاج إلى شيء من الخيال أثناء محاولتك تحديد كل واحدة لأن الكوكبة غالباً ما لا تشبه اسمها!
في عام 1930 اعترف الاتحاد الفلكي الدولي International Astronomical Union رسمياً بـ 88 كوكبة يمكن تحديدها في الكرة السماوية أي تلك الكرة التخيلية المحيطة بالأرض. ويمكن العثور على كل كوكبة باستخدام الإحداثيات السماوية: المطلع المستقيم Right ascension، والميل الاستوائي Declination. وتشبه هذه تشبه الإحداثيات خطوط الطول والعرض الأرضية؛ ولكن لا داعي للقلق، يمكنك العثور على الكوكبات بسهولة بمجرد تعرفك على هيئتها.
تظهر بعض الكوكبات على مدار السنة ولا تهبط مطلقاً تحت خط الأفق، ولذا يمكنك رؤيتها متى ما كانت السماء صافية. وهذه الكوكبات تسمىّ الكوكبات القطبية Circumpolar؛ لأنها قريبة من القطبين السماويين، وهي تلك النقطة التخيلية في نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، حيث يمتد خط محور الأرض إلى الفضاء ليتلقي بالكرة السماوية.
والأمسيات الأكثر برودة والأكثر صفاء مثالية للاستمتاع بكوكبات الشتاء، إضافة إلى عدد من أجرام أعماق السماء، مثل المجرات Galaxies وعناقيد النجوم Star clusters والسدم Nebulae. يمكنك أن ترى هذه الأشكال النقطية الجميلة من الضوء، والنجوم النارية الحارة، وسحب الغبار والغاز بالعين المجردة، أو باستخدام منظار مزدوج، أو تلسكوب. وأفضل ما في الأمر أنك لست بحاجة إلى أن تكون في منطقة سماء معتمة تماماً لرؤيتها.
تسلط هذه الجولة القصيرة بزاوية 360° الضوء على مجموعة من الكوكبات التي يسهل اكتشافها، في أفق صافٍ، بعد الساعة 20:00 AST، وتختار ما قد تجده مخ
تبئاً فيها. وإذا كانت الأشجار أو المباني تسد أفقك، فقد تحتاج إلى الانتظار لفترة أطول قليلاً حتى ترتفع الكوكبة أكثر في صدر السماء. لذا، ضع عليك ما يدفئك، واحمل هذا الدليل، وانطلق إلى الخارج.

اصطياد الجبّار
إذا سألت أي فلكي عن كوكبة الشتاء التي يجب أن تختارها لبدء رحلتك لمراقبة النجوم، فستكون إجابته هي الجبّار Orion، (انظر الصورة في الأعلى) أو الجوزاء عند العرب. يملأ مشهدها عتمة الليل، ويسهل التعرف عليها، ويمكننا استخدامها للارتحتال عبر السماء، لذا سنبدأ منها.
يمكن العثور على كوكبة الجبّار عالياً باتجاه الشرق بعد غروب الشمس، ومن السهل التعرف عليها من النجوم الثلاثة المتراصفة بخط مستقيم تقريباً. وهذه النجوم الثلاثة: النطاق Alnitak (Zeta (ζ) Orionis)، والنظام Alnilam (Epsilon (ε) Orionis)، والمنطقة Mintaka (Delta (δ) Orionis)، تشكل حزام الجبّار، وهو مثال على كويكبة نجمية Asterism (شكل نجمي معين ضمن كوكبة). وكوكبة الجبار هي المفضلة في فصل الشتاء بسبب نجميها الساطعين خارج نجوم الحزام، وهما: منكب الجوزاء Betelgeuse (Alpha (α) Orionis)، وهو نجم برتقالي لامع أكبر بنحو 1,000 مرة من شمسنا، ورجل الجوزاء Rigel (Beta (β) Orionis)، ذلك النجم العملاق الأزرق الأكثر برودة وسديمه الرائع.
يقع سديم الجبّار Orion Nebula، M42، في وسط سيف الجبّار Orion’s Sword، وهو خط أقصر طولاً يتكون من ثلاثة نجوم خافتة تتدلى من الحزام. يبدو السديم بالعين المجردة مثل “نجم” وسط السيف، ولكنه أكثر ضبابية قليلاً من النجوم الموجودة فوقه وتحته. ويتكون هذا السديم من غبار وغاز، ويبعد عنا مسافة 1,344 سنة ضوئية، وهو سديم معروف للرصد بالعين المجردة ومثالي للمبتدئين. وسيحسن منظار مزدوج 10×50 من مشهد هذه السحابة الانتشارية من الغبار والغاز، في حين يمكن لتلسكوب صغير أن يظهر أجزاءه الأعتم والأفتح.
تقع كوكبة التوأمين Gemini على حدود الجبّار على كتف الصيّاد اليسرى العليا. ويمكن العثور بسهولة على نجمي التوأمين البارزين، رأس التوأم المقدم Castor (Alpha (α) Geminorum)، ورأس التوأم المؤخر Pollux (Beta (β) Geminorum): اتبع خطاً تخيلياً من رجل الجبّار إلى منكب الجوزاء، واستمر بالتقدم حتى تصل إلى نجمين بارزين في موضع أحدهما أعلى من الآخر. ويشكل كل منهما رأساً من رأسي كوكبة التوأمين التي تبدو في هذا الوقت من العام وكأنها مستلقية وأقدامها بالقرب من ذراع الجبّار المرتفعة.

صورة مقرّبة لكوكبة الجبّار، توضح موقع السيف

عين الثور
للعثور على الكوكبة التالية، مرة أخرى استخدم حزام الجبار كنقطة مرجعية، واسمح لنظرتك بالانحراف إلى أعلى يمين كتف الجبار. وسترى نجماً برتقالياً لامعاً يسمى الدبران Aldebaran (Alpha (α) Tauri)، وهو ألمع نجم في كوكبة الثور Taurus. ويُعرف هذا النجم أيضاً بـ“عين الثور” Eye of Taurus، هذا العملاق الأحمر هو أبرد بكثير من شمسنا. وتستضيف كوكبة الثور اثنين من العناقيد النجمية المفتوحة، والتي يوجد الدبران ضمن أحدهما، وهو عنقود القلائص Hyades، والذي يبدو بشكل حرف ‘V’ نجمي مستلق على جانبه. يوجد فوق هذا العنقود عنقود آخر يسمى الثريا Pleaides (انظر الصورة في الأعلى)، ويُعرف أيضا بالأخوات السبع Seven Sisters، بسبب النجوم السبعة التي يمكنك رؤيتها بالعين المجردة. وسيكشف منظار مزدوج عن العديد من النجوم الأكثر خفوتاً داخل كل عنقود.

 للعثور على كوكبة الجبّار، ابحث أولاً عن الخط المميز للنجوم الثلاثة التي تشكل حزامه

الدببة والتنين
مع الاستمرار بالجولة ابحث عن التوأمين مرة أخرى وانقل نظرك إلى الشمال، ليصل إلى كوكبتين ربما شاهدتهما قبلاً الدب الأكبر Ursa Major (Great Bear)، والدب الأصغر Ursa Minor (Little Bear) الذي ينتهي ذيله عند نجم القطب (الجدي) North Star (Polaris) (Alpha (α) Ursae Minoris). أما كوكبة التنين Draco، فتشق طريقها بينهما. فهذه الكوكبات المرئية تقريباً طوال العام، تحتوي ضمنها على بعض الأهداف المدهشة.
يشكل ظهر وذيل الدب الأكبر تلك الكويكبة النجمية المألوفة “المحراث” Plough (بنات نعش). وعند نقطة التواء مقبض المحراث يوجد نجم العناق (زيتا الدب
الأكبر Zeta (ζ) Ursae Majoris) والسها Alcor (80 Ursae Majoris)، وهو نجم مزدوج. فهل يمكنك مشاهدتهما بعينيك فقط؟ العناق أكثر إشراقاً، لذا حاول الاستعانة بمنظارك المزدوج أو تلسكوبك إذا كنت تعاني لرؤية السها.
كوكبة التنينDraco هي نقطة توقف مفيدة لتحديد موقع السديم الرائع عين القط Cat›s Eye Nebula، NGC 6543. لا يرى هذا السديم بالعين المجردة، لكن التلسكوبات الكبيرة ستظهره كقرص أزرق مخضر. حافظ على النظر عالياً وانظر غرب نجم القطب Polaris، لتنتقل إلى شكل نجمي مقلوب على شكل الحرف ‘W’ أو ‘M’؛ هذه النجوم الخمسة البارزة هي علامة نجمية في كوكبة ذات الكرسي Cassiopeia، توجد ذات الكرسي ضمن ذراع مجرة درب التبانة، لذا أمسك منظارك المزدوج واختر أحد نجوم الحرف ‘W’ الخمسة لتركز عليه. ستتكشف لك منطقة السماء حول كل واحد لتظهر كثيفة بالنجوم.

العنقودان النجميان المفتوحان، القلائص Hyades والثريّا Pleiades، هما من المشاهد الواضحة للعين المجردة في كوكبة الثور Taurus

رقصة النجوم
الكوكبات الثلاث الأخيرة الممتعة هي المرأة المسلسلة Andromeda (تعرف أيضاً باسم الأميرة المقيدة Chained Princess)، وحامل رأس الغول Perseus، ذلك البطل اليوناني؛ وممسك الأعنة Auriga (أو سائق العجلة Charioteer). حالما تحدد موقع المرأة المسلسلة إلى الغرب من ذات الكرسي، يمكنك الانتقال بسهولة بين الكوكبات عائداً إلى الجبّار.
أما الجوهرة التي لا تختفى في كوكبة المرأة المسلسلة، فهي مجرة المرأة المسلسلة، M31، التي تبعد عنا مسافة 2.5 مليون سنة ضوئية. وعندما تتكيف رؤيتك مع العتمة، يمكنك رؤية هذه المجرة بالعين المجردة في مناطق من سماء أكثر عتمة. وسيكشف التلسكوب عن المجرتين المجاورتين لها، M32، و M110. نجم كوكبة المرأة المسلسلة الساطع هو سرة الفرس Alpheratz (أو ألفا المرأة المسلسلة (Alpha (α) Andromedae)، ويشكل أيضاً جزءاً من كوكبة الفرس الأعظم Pegasus، التي تقع جنوب المرأة المسلسلة.
ارفع عينيك من المرأة المسلسلة إلى حامل رأس الغول الذي ينتظرك فوق رأسك. حدد موقع نجم رأس الغول Algol (Beta (β) Persei)، نجم الشيطان، وهو أسطع نجوم الكوكبة. فقد يتذبذب سطوع هذا النظام النجمي الخسوفي الثنائي خلال ليلة واحدة فقط، بسبب دوران اثنين من أعضائه حول بعضهما.
وأخيراً، انظر إلى أسفل يسار حامل رأس الغول، للعثور على ممسك الأعنة، أو سائق العجلة، وهي كوكبة بارزة في سماء الشتاء. نجمها المتلألئ بروعة هو العيّوق Capella (Alpha (α) Aurigae) الذي يجبرك فعلاً على التوقف عنده. ويتكون العيّوق من نظامين نجميين مزدوجين، وهو سادس أسطع نجم في السماء، والثالث في نصف الكرة الشمالي.
يبتهج الفلكيون بكوكبات فصل الشتاء، لأنها تبشرهم بموسمٍ من ليالي رصد طويلة. وستدهش لرؤية المشاهد التي يمكنك رؤيتها من حديقتك الخلفية، حتى ليجعلك هذا تتمنى استمرار فصل لفترة أطول قليلاً.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى