أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

في سماء الليل

البروفيسور كريس لينتوت: عالم فيزياء فلكية يشارك بتقديم برنامج سماء الليل Sky at Night

جرت العادة ألّا يعدّل وقت برنامج سماء الليل إلّا لعرض بعثات فضائية كبيرة؛ لكن احتمال وجود حياة على كوكب الزهرة أثبت استثناء مهماً. كريس لينتوت يستعيد هنا كيف تفاعل البرنامج التلفزيوني مع الخبر

هل تخيلت أين يمكن أن تكون عندما تسمع خبر ظهور كائنات فضائية؟ لقد سمعت عن الخبر المذهل المقدم في حلقة شهر أكتوبر في حين كنت جالساً في مطبخي أتحدث على الهاتف إلى صديق قديم من أصدقاء البرنامج، هو كريس نورث Chris North.
هاتفني كريس ليخبرني بأن فريقاً علمياً ترأسته زميلته جين غريفز Jane Greaves من جامعة كارديف قد وجد ما يعتقد أنه واسم بيولوجي علامة على وجود حياة في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة. ما قاله لي فعلاً هو: “هل تستطيع التحدث بلغة أهل كوكب الزهرة؟” وهو عنوان أحد كتب باتريك موور Patrick Moore عن “تفكير حر” أجسام طائرة مجهولة UFOs، وكاهن يعتقد أن الشمس باردة، وذلك النوع من الأشياء.
وسرعان ما أدركت أن خبر قصة الاكتشاف جدير بالتصديق. لكنه كان من المقرر إذاعة الخبر في اليوم التالي لبثِّ حلقة سماء الليل. وبسبب أهمية الاكتشاف، فقد غيّرنا بسرعة موعد العرض، وهو ما اعتدنا فعله فقط عند إرسال بعثات فضائية كبيرة. وهكذا وجدت نفسي مع المنتج توبي Toby، ومساعدة المنتج آنجل Angel نتجول في ممرات قسم الفيزياء الخالي تقريباً في جامعة كارديف، نتحدث عن وجود حياة على كوكب الزهرة وعجائب عنصر الفوسفين.

المثابرة تؤتي أُكُلَها
أنا أعرف جين منذ وقت بعيد، وكان أمراً رائعاً أن أراها تقف مع فريقها العلمي فخورين باكتشافهم، ودهشت للمواظبة التي أبدتها في متابعة مشروع علمي على الرغم من ردود رافضة كثيرة من المراصد الفلكية ومن العلماء المحكّمين. ولكن كان الأمر لا يزال غريباً أن تكون جالساً في مكتب أحدهم وأن تسأل بنبرة جادة أمام الكاميرا: “هل وجدتم حياة؟” كانت إجابة جين أنها كانت قلقة بشأن محتوى حمض الكبريتيك Sulphuric acid في الغيوم، ولكن كان واضحاً أن فكرة احتمال كون هذه حياة كان هو الشيء الذي دفعها إلى العمل الشاق طوال سنين.
كما تحدثنا أيضاً إلى عالم الكيمياء ويليام بينز الذي تطوع بإحضار غيتاره الخاص ليغني لنا أغنية عن الحياة على كوكب الزهرة، دمج فيها معظم أنواع الأشياء، بما فيها الخبز وحمض الكبريتيك المركز. وفي غضون ذلك أخبرتنا إميلي دريبك موندر، من المرصد الملكي في غرينتش، عند بدايات المشروع. وبعد يوم طويل وضعنا الكاميرات جانباً، وجلست مع كريس نورث على الأعشاب خارج أسوار قلعة كارديف، وتركنا خيالاتنا تحلق.
هل يمكن لاكتشاف عنصر الفوسفين أن يعني إرسال بالونات تحلق في أعالي سحب غلاف كوكب الزهرة الجوي للبحث عن حياة فيها؟ هل يمكن أن تكون هذه الحياة هي بقايا حضارة كبيرة قديمة على كوكب الزهرة، وقد تراجعت إلى صورة معلقة بين سحب الكوكب؟ إذا كانت الحياة موجودة على كوكب الزهرة، أفلا يجب، إذاً، أن تكون موجودة في كل مكان؟ أو أن يوجد هناك شكلٌ من كيمياء مجهولة تعمل عملها، ولم تفسرها بعد نمذجات المحاكاة التي أجراها الفريق العلمي؟
إن اكتشاف مثل هذا هو مثير ليس لأنه يحل مشكلة، بل لأنه يطرح مليون سؤال. ولهذا، فهو يبدو مثيراً وممتعاً، ويشرح لماذا كنتُ فخوراً جداً أن برنامج سماء الليل
The Sky at Night استطاع تقديم تقرير عن نتائج علمية جديدة، مثيرة ومدهشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى