أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

برنامج سماء الليل التلفزيوني، في الماضي والحاضر والمستقبل

في حلقة شهر يونيو من برنامج سماء الليل The Sky at Night، تحدّث شون ساتكليف عن طبيعة العمل في صناعة رحلات الفضاء بالمملكة المتحدة

شون ساتكليف Sean Sutcliffe:
الرئيس التنفيذي لشركة منظومات أكسفورد الفضائية Oxford Space Systems

أثار نشر الأعداد الضخمة من الأقمار الاصطناعية الكثير من القلق، سواء من الخوف من تفاعل متسلسل تنتج منه مستويات كارثية من الحطام الفضائي أم تأثير التلوث الضوئي الناجم على علم الفلك. وبينما تبدو هذه مشكلات حقيقية جداً، إلا أن الاستخدام المتزايد للأقمار الاصطناعية التي تدور في مدار أرضي منخفض قد جلب أيضاً مجموعة من الفوائد.
المشكلة التي يواجهها مصممو المهمة هي أنه من أجل الحصول على الأداء الذي يريدونه فإنهم سيحتاجون إلى هوائي كبير قدر الإمكان للحصول على الكسب gain أو الدقة المطلوبة. ومع ذلك، فهو سيشغل مساحة كبيرة، كما إنه ثقيل جداً. وأحد الحلول التي طورناها هو الهوائيات القابلة للنشر، والتي تمتاز بتوفير المساحة وانخفاض وزنها أيضاً. وعند التخزين يوضع الهوائي في صندوق يبلغ حجمه نحو 10 سم مكعب. وعندما ينشر كاملاً، يبلغ طول الهوائي 60 سم ويمتد بحجم 90 سم.
لدينا قمر اصطناعي سيراقب الشحن المقرر إطلاقه في وقت لاحق من هذا العام، إضافة إلى ثلاثة هوائيات أخرى موجودة بالفعل في الفضاء، أطلقت في العام الماضي، مما يساعد على تحسين الخدمات اللوجستية ومراقبة الحياة البرية والزراعة، من بين جملة من الأمور أخرى. فقد أطلقنا أيضاً ذراع استطالة قابلة للامتداد كجزء من مهمة لاختبار إزالة الحطام الفضائي، في مساهمة للبحث عن حلول للمشكلة الراهنة.

رسم خرائط الجليد على سطح المريخ
إلى جانب هذه التطبيقات العملية الفورية، فنحن نساهم أيضاً في مبادرة المركبات الفضائية البريطانية الأوسع. يتناول مشروع حديث نظرنا فيه بعثة مستقبلية لرسم خريطة للجليد على المريخ. ومن أجل ذلك يمكننا استخدام هوائي قابل للنشر نعمل على تطويره لأخذ أرصاد رادارية لمراقبة الفيضانات على الأرض، ويمكننا تحديد ما يلزم لتكييفه مع مهمة المريخ. ويتمتع الرادار بالكثير من الفوائد مثل قدرة الرصد ليلاً ونهاراً، بغض النظر عن غطاء السحب والذي سيكون مفيداً أيضاً على المريخ.
وبصرف النظر عن الإغراء الواضح للانخراط في استكشاف الفضاء، لماذا يبدو الناس في صناعة الفضاء بالمملكة المتحدة متحمسون جداً لما يفعلونه؟ أعتقد، من ناحية معينة، أن ذلك يرجع إلى الصعوبة المطلقة للعمل القائم بين أيديهم. تعد الحاجة إلى معدات تتحمل الظروف القاسية للإطلاق وبيئة الفضاء مع ضمان نشر هوائي معقد وخفيف الوزن تحدياً هندسياً رائعاً ونود جميعاً أن ننجح في مواجهة مهمة صعبة.
الجانب الآخر هو الإثارة الناتجة من عمل شيء جديد. وتقدم الفرق أفكاراً جديدة إلى الفضاء، سواء كان ذلك باستخدام المواد المركبة لدعم أضلاع ومحاور هيكل ما، أم الهندسة بطريقة الطي الأوريغامي Origami لإنشاء هياكل مدمجة، أو تقنية حياكة الشبكات المعدنية لتوفير أسطح هوائي عالية الأداء. وهذا يتطلب مزيجا من الانفتاح على أفكار جديدة، والعمل في فرق متعددة التخصصات والالتزام والتفاني. وهذا المستوى من الحماس، سواء كان في المكتب أم في محادثة بتطبيق زووم Zoom، يجعله شرفاً، ومن السارِّ أن نكون جزءاً منه.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى