أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

في وضح النهار.. كرة نارية بسماء المملكة المتحدة

في 20 مارس، كان هذا النيزك هو ثاني كرة نارية كبيرة تُرى في السماء البريطانية في الشهر نفسه، على الرغم من عدم وجود علاقة بين الحادثتين

بقلم: كريس لينتوت Chris Lintott

شق نيزك لامع، من نوع يُعرف بالكرة النارية Fireball، مشهد السماء فوق غرب المملكة المتحدة في 20 مارس. فقد جرى الإبلاغ عن مشاهدة النيزك أول مرة قبل الساعة 15:00 بالتوقيت العالمي UT مباشرة، عندما سمع الناس في فرنسا وإنجلترا وويلز وجيرسي “صوتاً مدوياً”. كما شاهد بعضهم أيضاً وميضاً ساطعاً. ونفت وزارة الدفاع أن يكون ذلك بسبب طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي، مما دفع الناس إلى التساؤل عما إذا كان هذا حدثاً نادراً نيزك ساطع بما يكفي ليرى نهاراً ويمكن أن يُلقي بأحجار نيزكية على سطح الأرض.
وبسرعة، بدأت مجموعات التحقيقات البوليسة عبر الإنترنتInternet sleuth، ومراقبو النيازك على السواء، بتعقب الأدلة الموثّقة، ومنهم الكاتب الدائم في مجلة BBC Sky at Night ويل غيتر Will Gater. ويقول غيتر: “تفحصت كل منطقة على صور القمر الاصطناعي لمناطق الجنوب الغربي، وأعدت دراسة البيانات من تقارير وقت حدوث الدويّ. ففي البيانات ظهر هذا الشيء الساطع في الساعة 14:50 بالتوقيت العالمي UT. ولم أستطع تصديق ذلك. وشعرت بقشعريرة عندما فكرت فيما يمكن أن يُكوِّنه”.
جاء التأكيد النهائي على أنه نيزك عندما أظهر تسجيل كاميرا سيارة من جيرسي ضوءاً ساطعاً يشق السماء. وكان النيزك ساطعاً جدا وكبيراً جدا يمكن معها أن يتشظي وتسقط حجارة نيزكية على سطح الأرض. ويقول الباحث في متحف التاريخ الطبيعي آشلي كينغ Ashley King: “في الوقت الحالي، ليس لدينا سوى توقعات تقريبية. وقد تكون هناك حجارة نيزكية سقطت على الأرض في مكان ما بين فيروود في دورست ورامسي في هامبشاير، أو على مسافة أميال قليلة على جانبي الخط الفاصل بينهما”.
وقد رُصد هذا النيزك بعد أسبوعين فقط من التقاط حجارة فضائية سقطت حديثاً في مدينة وينشكومب في مقاطعة غلوسسترشاير، والمناطق حولها. ترى، هل سنلتقط حجارة نيزكية مرة ثانية؟
www.ukfall.org.uk

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى