أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

الأغلفة الجوية المشبعة بالرطوبة قد تكون شائعة

للكواكب النجمية قدرةٌ على الاحتفاظ بأغلفة جوية رطبة حولها لبلايين السنين

قد تكون الكواكبُ المحاطة بأغلفة جوية مشبعةً بالرطوبة شائعةً عبر أنحاء مجرتنا. فقد درست مجموعة جديدة من عمليات المحاكاة عدداً من الكواكب الصغيرة من الكواكب النجمية Exoplanets الشبيهة بكوكب نبتون Neptune، وهذه صنف من الكواكب التي نعرف الآن أنها شائعة على الرغم من عدم وجود أي منها في مجموعتنا الشمسية. فقد ترأس هذه الدراسة الباحث إدوين كايت Edwin Kite، من جامعة شيكاغو، ويقول: “لا نعرف يقيناً ممَّ تتكون هذه الكواكب، ولكن توجد أدلة قوية تشير إلى أنها كرات من الصهارة (ماغما) Magma balls محاطة بغلاف جوي هيدروجيني”.
وفقاً لأبحاثهم، سيتفاعل الهيدروجين مع الأكسجين في الصخور المصهورة لتكوين الماء الذي سيُحتجز الكثير منه داخل صخور الصهارة. وفي النهاية، ستجرد الرياح النجمية الكوكبَ من معظم غلافه الجوي، وعند هذه النقطة سيتسرب الماء من الصخور على صورة بخار، لينتج بيئة رطبة يمكن أن تدوم على بعض الكواكب لبلايين السنين.
www.uchicago.edu

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى