أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاء

شركة سبيس إكس Space X تنقل أول طاقم إلى محطة الفضاء الدولية

بدأت وكالة ناسا حقبة جديدة من عملياتها بإطلاق طواقم تجارية

ففي 16 نوفمبر 2020 وصل إلى محطة الفضاء الدولية أول طاقم تشغيلي على الإطلاق باستخدام مركبة فضائية تجارية الصنع.
وتمثل المهمة كرو-1 Crew-1، المرة الأولى التي تتمكن فيها وكالة ناسا من إطلاق رواد فضاء من الأراضي الأمريكية منذ توقف عمليات إطلاق مكوك الفضاء في عام 2011.
سافر رواد الفضاء على متن كبسولة “ريزيلينس” Resilience، وهي إحدى كبسولات شركة سبيس إكس لنقل طاقم رواد الفضاء، والتي يمكن إعادة استخدامها، بعد سماح وكالة ناسا باستخدامها للتحليق البشري بعد رحلة ناجحة لها في بداية عام 2020. وعلى الرغم من أن الكبسولة يمكنها حمل طاقم من سبعة أفراد، إلّا أن طاقمها الأول كرو1-، تألف من أربعة فقط، هم رواد وكالة ناسا مايكل هوبكنز Michael Hopkins، وفيكتور غلوفر Victor Glover، وشانون ووكر Shannon Walker، إضافة إلى رائد وكالة استكشاف الفضاء اليابانية JAXA سويتشي نوغوتشي Soichi Noguchi. وبعد وقت قصير من التحام الكبسولة بالمحطة الفضائية قال هوبكنز: “نهنئ شركة سبيس إكس ووكالة ناسا، فهذه بداية عصر جديد من الرحلات التشغيلية إلى محطة الفضاء الدولية التي تنطلق من ساحل فلوريدا”.
www.spacex.com

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى