أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

تريد أن تنطلق إلى الفضاء؟ إليك كيف..

يستطيع الناس العاديون أن يغادروا الغلاف الجوي للأرض حاليا، ولكن هل الأسعار باهظة؟

د. إيزي بارسن Ezzy Pearson: محرر الأخبار في مجلة BBC Sky at Night Magazine، وحصلت على درجة الدكتوراه في علم فلك خارج المجرة، من جامعة كارديف

بالعودة زمناً إلى ما قبل 60 عاماً كانت فكرة ذهاب أي شخص إلى الفضاء أكثر من مجرد حلم. أما حاليا؛ فقد حقق أكثر من 550 شخصاً هذا الطموح، فانطلقوا برحلات خارج كوكبنا إلى مدار أرضي منخفض. ولعقود من الزمن، كانت الحكومات هي من يدفع فاتورة تدريب رواد الفضاء وتحليقهم، لكن كل هذا قد يكون على وشك التغير. فبعد سنوات من التطوير صارت رحلات الفضاء الخاصة على وشك أن تنقل مسافرين عاديين بانتظام، وهذا ما يسمح لأي شخص يرغب في السفر إلى النجوم بأن يفعل ذلك، بشرط أن يكون لديه المال، باختصار.
الشركة الأكثر قرباً لأن تبدأ بإرسال الأشخاص إلى الفضاء هي شركة SpaceX. ففي الواقع، فقد فعلت هذا حقاً، بعد أن أكملت أول رحلة تجريبية بشرية ناجحة بوحدات الطاقم دراغون Crew Dragon في شهر أغسطس 2020. أما شركة بوينغ Boeing المنافسة؛ فهي ليست بعيدة عن الركب، وتأمل في الحصول على مركبة فضائية خاصة بها، هي ستارلاينر Starliner معتمدة للسفر البشري بحلول نهاية عام 2021. وما زالت الشركتان تتكتمان على قيمة الرسوم، لكن تقدير وكالة ناسا في عام 2015 حدد تكلفة تذكرة رحلة ذهاب وإياب إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة الطاقم دراغون أو ستارلاينر بنحو 58 مليون دولار.
على الرغم من أن كلتا الشركتين أنجزت بناء المركبة الفضائية لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية ومنها، إلّا أنهما تخططان أيضاً لبيع تذاكر رحلات فضائية لمن يستطيع تحمل تكاليفها، سواء كانت مؤسسات أكاديمية تأمل بإجراء أبحاث في المدار، أم أفراداً أثرياء راغبين في الحصول على الرحلة الكبرى.

المحطة التالية، محطة الفضاء الدولية
لقد توقعت وكالة ناسا بالفعل الطفرة المقبلة لمسافري الرحلات الخاصة، حيث أعلنت في مارس أن شركة التصنيع الفضائية الأمريكية أكسيوم Axiom ستبني وحدة على محطة الفضاء الدولية لاستقبال وإيواء المسافرين. كما تساعد أكسيوم أيضاً على تسهيل الرحلات الجوية إلى المحطة؛ التي خطط للأولى منها أن تنقل ثلاثة رواد خاصين إلى المحطة الفضائية في منتصف عام 2021. وما زال هناك مقعد احتياط، لكن سيتعين عليك دفع 55 مليون دولار مقابل تذكرته.
إذا كانت ميزانيتك تبلغ البلايين بدلاً من الملايين؛ يمكنك دائماً الاتصال بشركات استكشاف الفضاء الخاصة مباشرة لتحصل على أكثر بقليل من مجرد رحلة جاهزة. وتعمل شركة Space X حالياً مع البليونير الياباني يوساكو مايزاوا Yusaku Maezawa (الصورة: إلى اليمين) على مثل هذه المهمة المسماة #dearmoon، والتي سترسل من ستة إلى ثمانية ركاب في رحلة حول القمر. بل إن مايزاوا قد يتخلى عن مقاعده، ولكن عليك أن تكون فناناً من الطراز العالمي لتحظى بفرصة الحصول على مقعد؛ خطته هي أن يبدع معظم الركاب أعمالاً فنية تحاول نقل تجربة الوجود في الفضاء إلى العالم.
وعلى الطرف الآخر من جدول الرسوم، هناك خيار إجراء رحلة شبه مدارية مع شركة Virgin Galactic. وتعد الشركة ركابها بثلاثة أشياء: عبور الحدود إلى الفضاء الخارجي على ارتفاع 100 كيلومتر فوق سطح الأرض؛ والسماح لهم برؤية انحناء كوكب الأرض؛ وخمس دقائق على الأقل من الشعور بانعدام الوزن.

تذكرة ركوب
بعد سنوات من التأجيل أعلن المؤسس ريتشارد برانسن Richard Branson أنه يأمل بأن يذهب في أول رحلة خاصة في أوائل عام 2021، قبل أن يصل إلى قائمة بأسماء 600 شخص اشتروا تذكرة بسعر 250 ألف دولار أمريكي أي ثمن منزل عادي.
وفي حين أنه من الجيد أن تحلم بأحلام اليقظة، إلا أن الحقيقة هي أن معظمنا لا يستطيع مطلقاً تحمل حتى خيار الأرقام الستة. ومع ذلك، فهناك احتمال آخر أن تكون رائد فضاء محترفاً. فكل ما تحتاج إليه هو: صحة بدنية ممتازة؛ وشهادة ماجستير في العلوم الفيزيائية، أو الهندسة، أو الطب؛ وعدة سنوات من خبرة العمل؛ وتاريخ عسكري حافل بالأوسمة؛ أو خبرة أكثر من 1,000 ساعة طيران.
إذا كنت تتقدم بطلب إلى وكالة ناسا، التي تختار عشرة مرشحين تقريباً كل عدة سنوات، فستحتاج إلى الحصول على الجنسية الأمريكية. وبالنسبة إلى الأوروبيين، قد يكون التنافس أكثر حدة قليلاً، وذلك لأن وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) لم تختر مجموعة جديدة من رواد الفضاء منذ عام 2008، عندما تقدم 8,414 شخصاً بطلبات لستة أماكن فقط. وتقول الشائعات إن الوكالة ستعلن عن طلب رواد فضاء جدد في عام 2021، ولذا، ربما حان الوقت لبدء العمل على كتابة سيرة ذاتية.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى