أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فضاءفلك وعلم الكونيات

بحيرة مريخية محتملة وبرك أخرى

ربما توجد بحيرات ماء أسفل قبعتي الجليد القطبيتين على المريخ، وذلك وفقاً لأحدث تحاليل رادارية للكوكب.
ففي وقت سابق من عام 2018 جرى الكشف لأول مرة عن إشارات أولية لبحيرة ضخمة على عمق 1.5 كم تحت قطبي الكوكب الأحمر. وقد دفع الاكتشاف العالم روبرتو أوروسي Roberto Orosei، من المعهد الوطني لفيزياء الفلك في مدينة بولونيا Bologna، بإيطاليا، وفريقه العلمي إلى إعادة فحص ودراسة بيانات المنطقة التي جمعتها مركبة مارس إكسبرس Mars Express المدارية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية ESA في الفترة 2019 – 2020. وقد كشفت هذه البيانات عن وجود عدة مناطق مسطحة وعاكسة أسفل سطح الكوكب تؤكد اكتشافهم السابق، إضافة إلى ثلاث بِرَك أصغر حجماً.
وقد انقسم علماء الكواكب فيما بينهم بشأن ما إذا كانت هذه المناطق هي مناطق سائلة أم لا. وبينما كانت أرصاد مماثلة على الأرض قد كشفت وجود بحيرات تحت الثلاجات الجليدية (الجليديات) Glacials، فإن هذه بحاجة إلى أن تظل سائلة بطريقة ما عند درجة حرارة 70° س. وسيكون هذا ممكناً إذا كانت شديدة الملوحة.
يقول أوروسي: “نحن لا نعرف بدقة ماذا يوجد في هذا الماء. نحن لا نعرف تركيز الأملاح الذي قد يكون قاتلاً للحياة. ولكن في المقابل، ربما شكّلت هذه البحيرات مركب نجاة سمح للحياة بالنجاة والبقاء حتى في ظل الظروف الحالية”. www.esa.int

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى