فضاءفلك وعلم الكونيات

قرصٌ مائل

مرصد ألما ALMA/التلسكوب الكبير جداً VLT، 3 سبتمبر 2020

بينما تدور معظم الكواكب والأقمار في مجموعتنا الشمسية ضمن المستوى نفسه تقريباً، تبدو الأمور مختلفة قليلاً في النظام النجمي الثلاثي جي دبلو الجبار GW Orionis. وتظهر صور مرصد ألما ALMA (الأعلى)، والتلسكوب الكبير جداً Very Large Telescope التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي ESO (أسفل) أن لهذا النظام حلقاتٍ داخلية شديدة الميلان تتكون من غاز وحبيبات خشنة، وقد تشوهت بفعل حركات النجوم الثلاثة في وسطه. وهذا أول دليل مباشر يشير إلى أن مجموعات من النجوم يمكنها أن تلوي وتمزق أقراصها البدائية Protoplanetary discs إلى أشلاء.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى