فضاءفلك وعلم الكونيات

صورة مميزة للشمس من مسابقة IIAPY لفئة المحترفين

كيفية التقاط صورة شمسية مذهلة من خلال التركيز على النشاط على حافة الشمس

آلان فريدمان Alan Friedman: فنان ومصور فلكي مقيم في بوفالو، نيويورك. حصلت صورته ‘ألعاب نارية صغيرة’ على جائزة فئة «شمسنا» في معرض التصوير الفلكي IIAPY لعام 2019

متى سينتهي كل هذا؟ لقد طرحنا جميعاً هذا السؤال خلال أزمة جائحة COVID-19، ولكنه كان أيضاً في أذهان المصورين الفلكيين عندما يلتقطون صورهم الشمسية، ولسبب مختلف تماماً. ففي عام 2018 دخلت شمسنا أعماق فترة الحد الأدنى من نشاطها، ونحن نتساءل الآن متى ستستيقظ. ما الذي يمكن أن يفعله المصور الفلكي مع موضوعه الشمسي عندما تظهر الشمس باستمرار وجهاً يخلو من النشاط؟
إجابتنا عن ذلك هي النظر إلى حافة الشمس، مع التذكير بضرورة الالتزام بعنصر الأمان؛ إيّاك أن تنظر مباشرة إلى الشمس، واستخدم دوماً المرشحات الشمسية مع أي تجهيزات بصرية مصوبة نحوها. حتى في الأيام التي يكون فيها قرص الشمس خالياً من البقع، نجد أن طرفها غالباً ما يعرض أكاليل نارية أخاذة. وهذه الأقواس من بلازما الهيدروجين هي مواضيع جديرة بالتصوير لأي فلكي مستعد بمرشح هيدروجين ألفا Ha. ويمنحنا استخدام فلتر (مرشح) Ha Coronado etalon، قياس 90 مم ومثبت على تلسكوب كاسر 92 مم بفتحة f/4.8، إعداداً متعدد الاستخدامات قد يغطي التصوير المقرّب Closeup وواسع المجال Wide-field. وباستخدام كاميرا بث Streaming camera صغيرة بالأبيض والأسود، يمكننا التصوير في المجال الواسع لالتقاط كامل قرص الشمس، أو، بإضافة عدسة بارلو Barlow، للتركيز على نشاط محدد عليها وتكبيره.
في يوم تصوير لقطة ‘ألعاب نارية صغيرة’، في يوليو من عام 2018، أمكن رصد الأكاليل النارية الشمسية باستخدام التلسكوب والعدسة العينية، قبل التحول إلى الكاميرا لالتقاط إطارات الصور لمعالجتها. التقطنا مجموعتين من البيانات المصورة، إحداهما للبروزات النارية، والأخرى لتفاصيل سطح الشمس. ونظراً لأن الاضطرابات الجوية كانت قليلة، فقد تمكنا من إضافة عدسة بارلو لزيادة قدرة التكبير، وتحسين رؤية البروزات النارية. وقد حصلنا على التركيز الحاد الضروري بسهولة باستخدام العرض المباشر Live view على شاشة الحاسوب المحمول.
ضبطنا المرشح للحصول على درجة السطوع Brightness والتفاصيل Detail بدقة، وضبطنا درجة إشعاع غاما على مستوى منخفض وأبطلنا مضخم الاشارة Gain. فقد حددنا مدة التصوير بدقيقة واحدة، وهو ما أنتج ملف من 1,800 إطار فردي. وعند درجة التكبير هذه، يمكن للبروز الناري النشط أن يظهر حركته خلال فترة زمنية قصيرة، لذلك من المهم تحديد مدة التصوير، بحيث لا تؤدي الحركة النارية إلى ظهور مشوش بعد تكديس Stacking الصور.

داخل الإطار
يمكن استخدام برمجيات مثل RegiStax أو AutoStakkert! لتحليل ملف الإطارات وفرزها من الأكثر حدة إلى الأكثر ضبابية. فقد اخترنا أفضل %25 منها، التي كانت جاهزة للمواءمة والتكديس عند معالجة الصور. تأكد من استخدام نقاط متعددة (انظر: أعلى الصفحة المقابلة) عند محاذاة الإطارات لزيادة الحدة Sharpness كامل مجال الرؤية. وستعطي الصور المكدسة الناتجة صورة ناعمة Smooth image، وهو ما يسمح بالمزيد من المعالجة لإظهار أدق التفاصيل.
افتح الصورة المكدسة في برنامج Adobe Photoshop أو برمجية معالجة الصور المفضل لديك. معظم برمجيات معالجة الصور الفلكية المتخصصة توفر أداة لزيادة الحدة Sharpening، لذا اختر هذه الأداة. يجب الاهتمام كثيراً بتحديد الإعدادات Settings التي تستخلص تفاصيل إضافية، ولكن لا تضف تأثيرات مصطنعة Artefacts. حاول تجربة مختلف الإعدادات. فقد وجدنا أن نصف قطر البكسل Pixel الصغير (1.0 بكسل أو أصغر) سيعطي نتيجة جيدة، ويحسّن من حدة الوضوح دون إنتاج أطراف قاسية Harsh edges وتباين غير حقيقي.
عند هذه المرحلة، يمكنك إضافة دائرة حجب Occulting circle سوداء لإخفاء قرص الشمس الرائع. وسيقلل ذلك من شدة الوهج ويسمح برؤية واضحة لامتدادات الاكاليل النارية الباهتة. وعلى الرغم من أنه يمكنك استخدام أداة العصا السحرية Magic Wand، إلا أننا وجدنا أداة المحدد الدائري Circular Marquis هي أسهل استخداماً. أنشئ طبقة جديدة واملأ الدائرة باللون الأسود لإكمال القرص الخفي (انظر: صورة شاشة Screenshots أدناه، إلى اليسار). لاحظ حجم هذه الدائرة بالبكسل: بتقسيم هذا الرقم على 109 ينتج لديك مقياساً لحجم الأرض. ويمكن لإضافة دائرة بحجم الأرض إلى الصورة النهائية أن توضح حجم الإكليل الناري الشمسي الهائل (انظر: التباين يساراً في مجموعة الصور الثلاث في الأسفل).

على السطح
إذا كانت جلسة الرصد توفر رؤية جيدة لسطح الشمس، فيمكن تسجيل هذه التفاصيل وإضافتها إلى الصورة النهائية. وسطح الشمس هو أكثر سطوعاً ويحتاج إلى إعدادات تعريض ضوئي مختلفة عن الأكاليل النارية الخافتة. وقد عالجنا مرة أخرى باستخدام محاذاة نقاط متعددة Multiple point alignment وقناع تخفيف الحدة Unsharp mask للكشف عن مشهد مفصل حاد للغلاف اللوني Chromosphere للشمس. وتقتطع تفاصيل القرص وتلصق في طبقة جديدة فوق صورة الإكليل الناري الأصلية. فهناك العديد من الطرق لمعالجة الطبقات للحصول على النتيجة النهائية (راجع: مجموعة الأمثلة الثلاثة، في أسفل اليسار). وهنا عكسنا التناغم اللوني للسطح، والذي قد يزيد من تصور العمق والبعد في دوامات غلاف اللوني (الكروموسفير) للشمس. تلون طبقات السطح والبروزات النارية لتحسين الصورة النهائية.
أبقِ عينك على حافة الشمس. فهناك دائماً شيء يستحق المشاهدة والتصوير. مع الممارسة ستكون مستعدا لمتابعة منحنى تصاعد النشاط الشمسي والاستمتاع بذروته مستقبلاً.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى