فضاءفلك وعلم الكونيات

المملكة المتحدة تسعى إلى دراسة الشمس

بعثة سولر أوربتر هي بعثة وكالة الفضاء الأوروبية، وللمملكة المتحدة مساهمة كبيرة فيها.

صُمم مسبار سولر أوربتر من قبل شركة منظومات إيرباص الفضائية، وبني في منشآتهم في منطقة ستيفنيج Stevnage. ساهمت المملكة المتحدة بـ 4 من المعدات العلمية على متن المسبار، وتدير اثنين منها مؤسسات بريطانية.

صمم فريق من جامعة إمبريال كوليدج لندن جهاز قياس المغناطيسية وصنعه لدراسة كيفية تطور المجال المغناطيسي الشمسي مع انتشاره عبر فضاء المجموعة الشمسية. يقول الباحث الرئيس للبعثة، البروفيسور تيم هوربيري Tim Horbury: «يسرّع المجالُ المغناطيسي الجسيماتِ عبر فضاء النظام الشمسي. ومع تدفق المجال المغناطيسي بعيداً عن الشمس، يتحكم في اتجاه سير الجسيمات. إنه يمثل الطريق السريع لانتقال الجسيمات من الشمس إلى الأرض».

سيستخدم جهاز تحليل بلازما الرياح الشمسية لتحديد أي أجزاء من الرياح الشمسية تنتج عن السمات المختلفة على سطح الشمس. يشرف على متابعة عمل هذا الجهاز الباحث الرئيس البروفيسور كريستوفر أوين Christopher Owen من مختبر UCL Mullard لعلوم الفضاء، ويقول: «ستنتج أي عملية معينة على الشمس بصمة فريدة تتعلق بكمية كل عنصر في الانبعاثات. تستطيع مستشعراتنا تحديد %99.9 من محتوى جسيمات الرياح الشمسية، وهذا سيسمح لنا برسم خريطة لمسارها السابق ونعرف من أين تنتج».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق