فلك وعلم الكونيات

يساعد المواطنون العلماء على اكتشاف حالات جديدة للشَّفَق القطبي

تظهر صور هواة الفلك لأضواء الشفق القطبي وجود أشكال فيها شبيهة بكثبان الرمال.

ساعد هواة الفلك الفنلنديون على تحديد هيئة جديدة لأضواء الشفق القطبي على شاكلة كثبان.

كانت مينا بالمروث Minna Palmroth، وهي عالمة أبحاث الطقس الفضائي Space weather من جامعة هلسنكي، تفحص صوراً التقطتها الهواة لتصنيف معالمها، عندما لاحظت أشكالاً فيها لم تتناسب مع الفئات القياسية لأنماط أضواء الشفق القطبي، وكانت تشبه أشكال الكثبان الرملية.

في أواخر عام 2018 شاهد علماء الفلك تلك المَعاِلم مرة أخرى، وصوروها من عدة مواقع. وبإستخدام هذه الصور، فقد استطاعت بالمروث قياس ارتفاعها، لتجده بقدر 100كم، أي في منطقة الميزوسفير Mesosphere. وعند هذا الارتفاع يُشكِّل الغلاف الغازي أحياناً طبقة باردة من الهواء تحصر أضواء الشفق القطبي فيها، وتسبب ظهور شكل الكثبان.

يقول ماتي هيلين Matti Helin، وهو أحد الباحثين عن أضواء الشفق القطبي الذي التقط الصور: «كان الأمر يشبه تجميع أجزاء أحجية من خلال التحريات. وفي كل يوم كُنّا نجد صوراً جديدة، ونخرج بأفكار جديدة. وفي النهاية، وصلنا إلى أساسها». www.helsinki.fi

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى