فلك وعلم الكونيات

أسطع انفجار نجمي ناتج من نجوم متصادمة

تشير بقايا الانفجار إلى حادثة شبيهة بانفجار سوبرنوفا من النوع IA

قبل أكثر من 13 عاماً رصد علماءُ الفلك أسطعَ انفجار مستعر أعظم Supernova (سوبرنوفا) شوهد على الإطلاق، هو ذلك السوبرنوفا الذي عرف بـ SN2006gy. والآن، وبعد أكثر من عقد من الزمن كشفت دراسة جديدة عن سبب ذلك الانفجار النجمي لأنه ناجم عن حادثة اصطدام كوني لنجمين.

ففي تاريخ 18 سبتمبر عام 2006 رصد علماء فلك من جامعة كيوتو (في اليابان) حادثة انفجار سوبرنوفا شديد السطوع في المجرة NGC 1260. وأخذ العلماء عدة قياسات طيفية لموقع الانفجار المرصود. وفيها عدة خطوط طيفية تحدد العناصر الموجودة في السحابة؛ أحدها استعصى على التفسير، إلى أن حدَّدها تحليلٌ حديثٌ على أنه حديدٌ متعادِل Neutral iron تحتفظ ذراته بجميع إلكتروناتها.

وترأس الدراسة الحديثة العالم آندرس جيركستراند Anders Jerkstrand، من معهد ماكس بلانك لعلوم فيزياء الفلك، والذي يقول عنها: «عادة لا تُرى هذه الأنوية منخفضة الطاقة للحديد في السوبرنوفا، إذ تنحو المستويات العالية من الطاقة فيها إلى تجريد الذرات من إلكترون واحد أو عدة إلكترونات. ولكن مجموعة الخطوط هذه بالذات لم تسبق مشاهدتها قطُّ في أي نوع من السدم الكونية. لذا يجب أن يتمتع السوبرنوفا SN 2006gy فعلاً ببعض الخصائص الفيزيائية غير العادية».

وتشير كمية الحديد إلى أصل غير عادي للانفجار، شيء يشبه انفجار سوبرنوفا من النوع IA. وعادة ما ينتج هذا النوع من الانفجارات من نجم قزم أبيض White dwarf عالي الكثافة بلغت كتلته حدّاً حرجاً بسبب امتصاصه مادة نجمية من قرين مجاور له. ولكن ما يبدو في هذه الحالة هو أن قزماً أبيض قد اصطدم في واقع الأمر بنواة عملاق أحمر Red giant، وهذا ما تسبب بانفجارهما بعنف.

ويقول كييتشي ماييدا Keiichi Maeda، من جامعة كيوتو: «هذه النتائج مهمة من عدة وجوه: أن يكون أصل السوبرنوفا SN 2006gy من النوع IA يقلب ما افترضه معظم الباحثين رأساً على عقب».

https://www.mpia.de/en

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق